المزيد
الآن
إصابة بالغة لزلاتان تثير مخاوف من غياب طويل
كرة القدم

إصابة بالغة لزلاتان تثير مخاوف من غياب طويل

وكالاتوكالات

تعرض النجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش لإصابة بالغة الإثنين خلال التمارين مع فريقه ميلان الإيطالي استعدادا لاحتمال استئناف دوري كرة القدم، بحسب تقارير صحافية رجحت غيابه لفترة طويلة عن الملاعب.

وبحسب صحيفة "غازيتا ديلو سبورت"، أصيب المهاجم البالغ من العمر 38 عاما، أثناء الجري خلال حصة تدريبية، في إطار استعدادات الأندية الايطالية لاحتمال استئناف منافسات "سيري أ" الشهر المقبل، بعد توقف منذ مارس بسبب فيروس كورونا المستجد.

وتفاوتت تقديرات الإصابة، اذ تحدثت وسائل إعلام عن انها في ربلة الساق، بينما أشارت أخرى الى انها في وتر أخيل.

وفي حال كانت الإصابة فعلا في هذا الوتر، قد يضطر اللاعب للغياب أشهرا على الأقل عن الملاعب، ما يهدد مواصلته لمسيرته الكروية.

وحتى بعد ظهر الإثنين، لم يعلق النادي اللومباردي على استفسار من وكالة فرانس برس بشأن طبيعة الإصابة، علما بأنه نشر عبر حسابه على "تويتر" صورا من الحصة التدريبية اليوم، ظهر فيها عدد من اللاعبين، لكن ابراهيموفيتش لم يكن من بينهم. 

وخاض "إيبرا" مسيرة كبيرة في العقدين الأخيرين، وتنقل بين أندية كبرى في أوروبا مثل أياكس أمستردام الهولندي، يوفنتوس وإنتر وميلان في إيطاليا، برشلونة الإسباني، مانشستر يونايتد الإنكليزي، وصولا الى لوس أنجليس غالاكسي الأميركي حيث أمضى موسمين، عاد بعدهما الى النادي اللومباردي في ديسمبر الماضي، بعقد حتى نهاية هذا الموسم. 

وسبق لابراهيموفيتش ان دافع عن ألوان ميلان بين 2010 و2012.

وعاد المهاجم الفارع الطول الى المدينة الإيطالية قبل نحو أسبوعين والتحق بتمارين فريقه، بعدما أمضى أسابيع في بلاده إثر قرار وقف النشاطات الرياضية في إيطاليا بسبب تفشي "كوفيد-19". 


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع