المزيد
الآن
"أوال" و"التحدي" تكشفان ضعف تمثيلية النساء وتدعوان إلى اعتماد منظومة انتخابية...
سياسة

"أوال" و"التحدي" تكشفان ضعف تمثيلية النساء وتدعوان إلى اعتماد منظومة انتخابية تضمن المساواة

عبد المومن محوعبد المومن محو

أبرزت جمعيتي أوال حريات والتحدي، ضُعف المكتسبات في مجال تمثيلية النساء في المغرب، إذ بالرغم من تقدم المملكة في مجال ولوج النساء لمراكز القرار، إلا أنه تطور يتم ببطء كبير مقارنة بمجموع دول العمور.

وكشفت مذكرة للجمعيتين، حول موضوع: " استحقاقات 2021: من أجل تمثيلية دامجة مبنية على المناصفة تعيد الحياة لمبادئ وقيم دستور 2011"، أن "المغرب تقدم بين 2011 و2016، بـ3,5 نقط، إذ انتقلت نسبة البرلمانيات من 17 % الى 20,5 %، لكن ترتيبه تأخر ب 10 نقط".

سبب ذلك، أن "نسبة النساء بمجلس النواب أقل من المعدل العالمي الذي يصل 25,6 %، وأقل من معدل دول جنوب الصحراء الذي يبلغ 25,1 %"، وفق المذكرة التي تم إعدادها بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وعلى مستوى الجماعات، سجلت جمعيتي أوال حريات والتحدي، أن "6637 امرأة تم انتخابها في 2015 على مستوى مجالس الجماعات الترابية أي 21,18 % من مجموع المنتخبين، لكن 1 % فقط من الجماعات تترأسها نساء، في حين أن 37 % من أعضاء مجالس الجهات هن نساء لم تترأس ولا امرأة جهة من الجهات إلا ما بعد منتصف الولاية لتعويض رئيسين تمت تنحيتهما".

أما على مستوى مجالس الأقاليم والعمالات، فإنه "في غياب إجراءات ملزمة، رغم أن الترشيحات النسائية بلغت 8815 مرشحة، فإن 53 مستشارة فقط تم انتخابها من بين 1365 مقعدا بنسبة 3,88 % فقط"، توضح مذكرة الجمعيتين.

وتوصي جمعيتي أوال حريات والتحدي في نفس المذكرة، بـ"ضرورة ضرورة اعتماد منظومة انتخابية تضمن المساواة في النتائج وليس تكافؤ الفرص، بالنظر لتعدد العراقيل الهيكلية لتحقيق المساواة"، إلى جانب "التنصيص على التناوب في لوائح الترشيح رجل / امرأة".

كما تقترح الجمعيتان، ضرورة "اتخاذ إجراءات تضمن المساواة في النتائج من خلال انتخاب ثنائي (منتخب ومنتخبة) بالنسبة لكل مكونات مجلس المستشارين بما فيها الغرف المهنية"، فيما "يجب أن يضع كل حزب نساء على رأس اللوائح في نصف الدوائر التي يقدم فيها ترشيحاته".

وأشارت مذكرة جمعيتي أوال حريات والتحدي، أن "بلادنا تستحق أفضل من أن ترتب في المواقع الأخيرة من خلال التقرير الدولي حول المساواة والمناصفة الذي يصدره المنتدى الاقتصادي العالمي في سنة 2018 رتبة المغرب 137 من بين 149 بلدا".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع