المزيد
الآن
أمكراز:6761 مؤسسة تمت مواكبتها بالنصح والإرشاد والتحسيس من طرف أعوان تفتيش الشغل
شغل

أمكراز:6761 مؤسسة تمت مواكبتها بالنصح والإرشاد والتحسيس من طرف أعوان تفتيش الشغل

دوزيمدوزيم

قدم محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني يومه الأريعاء 16 شتنبر الجاري  في اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب عرضا حول الإجراءات المتخذة من طرف وزارته لمراقبة التزام المشغلين بالتصريح بالأجراء لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتداعيات البؤر الوبائية في بعض الضيعات الفلاحية والوحدات الإنتاجية بمنطقة الغرب وتوسيع التغطية الصحية والاجتماعية تنزيلا للخطاب الملكي .

وأضاف أمكراز في عرضه أنه مع البدايات الأولى "لانتشار فيروس كورونا تبنت بلادنا مقاربة استباقية ارتكزت على اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية حيث أنه منذ الإعلان على حالة الطوارئ الصحية اتخذت وزارة الشغل والإدماج المهني عددا من التدابير تروم إلى مواكبة المؤسسات الخاضعة لتفتيش الشغل ولاسيما تلك التي استمر نشاطها الاقتصادي كليا أو جزئيا من خلال تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية من قبل أعوان تفتيش الشغل بهدف استمرار نشاط المقاولات والحفاظ على مناصب الشغل مع مراعاة الشروط الاحترازية وتشجيع العمل عن بعد أو بالتناوب للتخفيف من حدة الاكتظاظ بمقر العمل والسهر على احترام جميع شروط الصحة والسلامة داخل فضاءات العمل".

وكشف الوزير أن عدد المؤسسات التي تمت مواكبتها بالنصح والإرشاد  والتحسيس من طرف أعوان تفتيش الشغل حول التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا خلال الفترة الممتدة من 13 مارس إلى 14 أبريل 2020  بلغ6761 مؤسسة.  

وتحسبا لظهور حالات إصابة داخل الوحدات الإنتاجية التي استمرت في نشاطها  يضيف الوزير:"وضعت كل من وزارة الشغل والإدماج المهني ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي والأخضر مسطرة مشتركة لتتبع والتحقق من مدى احترام هذه المقاولات للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية لمواجهة فيروس كورونا كما تم وفق قول الوزير إحداث لجان إقليمية مشكلة من قطاعات الشغل والإدماج المهني والداخلية والصحة والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي للوقوف على مدى احترام المقاولات التي لازالت تواصل عملها أو تلك التي استأنفت عملها للاجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة للتصدي للوباء.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع