المزيد
الآن
أمكراز: نقاشات حزبية تسيئ للفعل السياسي ولائحة الشباب مكسب
سياسة

أمكراز: نقاشات حزبية تسيئ للفعل السياسي ولائحة الشباب مكسب

DR
دوزيمدوزيم

قال وزير الشغل والكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، محمد أمكراز، إن الأحزاب السياسية الوطنية مدعوة للانتباه نحو ضعف المشاركة الشبابية، التي تدخل ضمن مسؤوليتها، سواء حسب الدستور أو ضمن القوانين التنظيمية للأحزاب.

وتابع القيادي بحزب العدالة والتنمية خلال استضافته ببرنامج Faites entrer l’invité على "راديو دوزيم"، أن على الأحزاب السياسية ألّا تكون أحزاباً انتخابيا، وأن تكون على تواصل دائم ومستمر مع انتظارات وانشغالات المواطنين، وتعمل باستقلالية القرار السياسي.

وحول عمل شبيبة العدالة والتنمية، قال إنها تركزّ على العمل القاعدي في التواصل مع الشباب والنضال معهم، وتحاول الانخراط في إيجاد حلول لمشاكل الشباب، معتبراً أن الهيئة الشبابية بالبيجيدي تتمتع بالاستقلالية التنظيمية، التي تحققت نتيجة بناء تراكم طويل.

وبخصوص النقاش الدائر حول إلغاء اللائحة الوطنية للشباب، أكّد القيادي الحزبي أن هذه اللائحة "مكسب للشباب يجب للحفاظ عليها، وهي مرحلية سواء بالنسبة للشباب أو النساء، حيث تشكّل لهم نافذة للولوج من أجل إدماجهم داخل الحياة السياسية".

وعن جدل احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين على اللوائح، قال أمكراز إنّ "هذا الخيار غير ديمقراطي، ومختلف التجارب الديمقراطية في العالم لا تعتمد على القاسم بالمسجلين في اللوائح"، وانتقد القيادي الحزبي ما اعتبره البيئة السيئة التي تظهر قبل كل انتخابات من أجل تغيير المنظومة الانتخابية.

وأضاف أمكراز أن الخرائط السياسية يجب أن تمثل أساساً أصوات الناس والقوانين، معتبراً أن "بعض النقاشات الحزبية تسيئ للفعل السياسي، وتنفر منه".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع