المزيد
الآن
أكاديمي: هذه أسباب ضعف تمثيلية الشباب والنساء في المنظومة الانتخابية
سياسة

أكاديمي: هذه أسباب ضعف تمثيلية الشباب والنساء في المنظومة الانتخابية

أســـــــامة طـــــايعأســـــــامة طـــــايع

ارجع هشام برجاوي أستاذ القانون العام بجامعة القاضي عياض بمراكش، خلال ندوة رقمية  أسباب تعثر تمثيلية النساء والشباب في المنظومة الانتخابية  إلى عزوف الفاعل السياسي إراديا في تنزيلها عند صمت النص القانوني ، منبها الى ان هذا الواقع يعد ثقافة مجتمعية سائدة تحتاج الى  تمحيص النظر في المنطلقات ذات الطابع الثقافي

ويرى الأستاذ الجامعي بكلية الحقوق مراكش ، الى ان العدالة التمثيلية  ترتكز على توفير تمثيلية مرتبطة بالنوع من خلال اليات دستورية ذات طابع مؤقت. 

وشدد المتحدث خلال أشغال ندوة رقمية من تنظيم حزب الاستقلال إلى  أن اعتمادها يرمي الى تعزيز الإيمان بدور الشباب والناس من حالة مسطرية الى حالة ثقافية في الفضاء السياسي 

الأكاديمي المتخصص في القانون العام ، أوضح إلى أن السياسي  لا يؤمن بتمثلية الشباب والنساء إلا لكونها ضرورة مسطرية ، مشددا على أنه عندما لا يفرض القانون الفاعل يعزف عن تنزيلها إراديا  .

وارتكز الباحث في موقفه حول إشكالية التمثيلية المرتبطة بالنوع ، دليل حصيلة اقتراح النساء في المناصب العليا التي تعد ضئيلة ، وكذا نسبة ولوجية النساء الى مكاتب التمثيلية مرجعا أسباب ذلك بإشكالية الإرادة السياسية .

وخلص البرجاوي ، الى الحالة المغربية  واقع يسائل ارادة الفاعل السياسي والثقافة السائدة في المجتمع ، داعيا تعزيز الانتقال بآليات التمييز الإيجابي من إطار مسطري الى بعد ثقافي .

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع