المزيد
الآن
أخنوش :واحة « أيت منصور » متدهورة..وهذه خطتنا لإنقاذها
فلاحة

أخنوش :واحة « أيت منصور » متدهورة..وهذه خطتنا لإنقاذها

دوزيمدوزيم

قال عزيز  أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات، على هامش زيارته لواحة أيت منصور بالجماعة الترابية أيت وافقا دائرة تفراوت إقليم تيزنيت،  صبيحة السبت 10 أبريل، بأن حالة الواحة عرفت تدهورا  كبيرا في السنوات الأخيرة، بسبب الحرائق والفيضانات، وانتشار الأحراش والنباتات الميتة، إضافة إلى هجوم مياه الأمطار عليها،  مايسبب في انجراف الأرضي الفلاحية.

 

وأضاف أخنوش في تصريح صحافي، بأن وزارة الفلاحة، عملت على تأهيل الواحة، عبر وضع برنامج استعجالي، لإنقاذ حوالي 12 كلم طول الواحة، يقول  في هذا الصدد: «هذا مشروع يهيكل واحة  أيت منصور المعروفة بجاذبيتها، وتستقطب سواح أجانب ومغاربة، فبفضل هذه الاستثمارات فالأمور تتحسن،  أنشأنا حواجز فلاحية، وعملنا على تنقية الأشجار،  وإعادة بناء السواقي ، وأنشأنا حواجز في الجبل المحيط بها،  حتى نضبط سرعة تدفق مياه الأمطار، كما عملنا على إنشاء ممرات سياحية بداخلها ».

المشروع، حسب ذات المتحدث، فيه التقائية لعدة متدخلين،  كالسلطات المحلية، ووزارة الفلاحة، والمياه والغابات، ووزارة  السياحة، والحوض المائي، ومجلس جهة سوس ماسة،  وعن طريقة تدبير العمل يقول الوزير: «  لدينا خلية قيادة يترأسها العامل، والكتاب العامون للوزارة، وسنسعى لإنجاح البرنامج، لأن إعادة فتح الواحة،  سيعود بالنفع على المنطقة بأكملها ».

 

حظور أخنوش إلى واحة أيت منصور، وبالضبط بدوار تيسي، كان برفقة كل من  نادية فتاح وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، ووالي جهة سوس-ماسة، ورئيس الجهة، وعامل إقليم تزنيت، ووفد هام من مسؤولي الوزارتين.

 

تجدر الإشارة إلى أن  واحة إيسي آيت منصور،  يبلغ عدد سكانها 2500 نسمة، وتغطي 140 هكتار، وهي معروفة بإمكاناتها السياحية الهائلة، وبخبرات ساكنتها العريقة، وسيتم تأهيلها، بتكلفة إجمالية 167 مليون درهم ، ويتكون مشروع تهيئة الواحة من 4 مكونات، الأولى مرتبط بالترويج السياحي من خلال تهيئة المسارات والمحاور، وتأهيل المؤسسات الموجودة، وإحداث بنيات جديدة لاستقبال السياح في الواحة، وإجراءات أخرى لإنعاش السياحة، ودعم الشباب النشيطين في منطقة الواحة، والثانية تأهيل الواحة من حيث التهيئة الهيدروفلاحية والعقار، وتنقية الأعشاش، وصيانة النخيل، ودعم النسيج التعاوني الفلاحي، والثالثة حماية الواحة من الفيضانات من خلال عمليات تهيئة محددة وكذا تدبير تنظيف الصرف والسيول، والرابعة  تحسين الطريق الرئيسي داخل الواحة.

و بشكل مفصل، شملت أشغال التهيئة الهيدروفلاحية، لتأهيل الدوائر السقوية الصغيرة والمتوسطة لواحة آيت منصور، باستثمار مالي يقدر بحوالي 5,10 مليون درهم، بهدف تحسين كفاءة شبكات الري وحماية الأراضي الفلاحية والمنشآت المائية بالمنطقة، ويتعلق الأمر ببناء وتكسية شبكة الري "سواقي »، التي تزيد مساحتها عن 10000 مل، وبناء وإصلاح ل 10 صهاريج لتجميع مياه الري، بالإضافة إلى استجماع والمحافظة على 10 عيون المياه.

وستستفيد الواحة من مشروع تطوير مقاومة الانجراف بالواحة، الممتد على مساحة 325 هكتار، وبتكلفة إجمالية قدرها 5.39 مليون درهم، وتهم دواوير أفيلال وكدورت وأكرض نيملالت.

وعلى هامش هذه الزيارة، تم التوقيع على عدة اتفاقيات، ويتعلق الأمر باتفاقية بين الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر اﻷركان، وخمسة تعاونيات خدماتية، واتفاقية خاصة تتعلق بدعم إحداث التعاونيات الخدماتية بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.

--

السمات ذات صلة

آخر المواضيع