المزيد
الآن
أخصائي صحّي: اعتماد جواز التلقيح مرحلة انتقالية ترمي بلوغ المناعة الجماعية
صحة

أخصائي صحّي: اعتماد جواز التلقيح مرحلة انتقالية ترمي بلوغ المناعة الجماعية

دوزيمدوزيم

قال الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، إن العمل بجواز التلقيح "لا يعني الحد من حرية التنقل، بل منحهما للأشخاص الملقحين والذين يمثّلون الأغلبية، حيث يقترب عددهم من 24 مليون مواطن"، مشيراً أن اعتماده بمثابة مرحلة انتقالية لبلوغ المناعة الجماعية.

وأبرز المتحدث في تصريح لموقع القناة الثانية أنّ الحملة الوطنية للتلقيح، عرفت في البداية إقبالاً قوياً، وانخراطاً مهماً من المواطنين، لكن مع مرور الوقت، ظهر مجموعة من الأشخاص المترددين أو المتخوفين أو الرافضين لفكرة التلقيح بشكل عام، يبلغ عددهم 6 مليون مغربي.

وأوضح الأخصائي الصحي، أن جزءًا مهماً من غير الملقحين بقوا رهائن للخوف والأخبار الزائفة ونظرية المؤامرة التي تغذّي هذا الخوف، بالمقابل المغرب، وفّر اللقاح وقام بإجراءات كبيرة من أجل تجاوز الأزمة الصحية والوصول إلى المناعة الجماعية، بالتالي تأتي خطوة فرض جواز اللقاح من أجل استرجاع الحياة الطبيعية.

وتابع الباحث في السياسات الصحية، أنّه "لا يمكن فتح البلاد أمام الملقحين وغير الملقحين، خصوصاً أن هناك فئات مهمة لم تتلق اللقاح بعد"، بالتالي حسب المتحدث ذاته، يبقى الحل الانتقالي قبل بلوغ المناعة الجماعية "الفتح التدريجي للحياة وإخضاع الأشخاص غير الملقحين للإجراءات الاحترازية، ما من شأنه دفعهم نحو تلقي جرعات اللقاح بدورهم."

وكشف حمضي أنّ مراكز التلقيح اليوم، "ممتلئة عن آخرها، بعد أن حفزتها الإجراءات الأخيرة"، مشيراً إلى أنه "يمكن أن نرى أن هذا السبيل، الأمثل من نوعه لمواجهة رهن المواطنين الملقحين بإجراءات احترازية ونفس الشيء بالنسبة للنشاط الاقتصادي".

وبخصوص قرار منح الجواز للملقحين بالجرعة الأولى، قال إن هذه خطوة مهمة من شأنها تجاوز الارتباك الذي يمكن أن يحصل على مستوى انتظار الجرعة الثانية، بالنسبة لغير الملقحين، والهدف من وراءه هو تبسيطية للإجراءات تشجيع الانخراط في حملة التلقيح واتخاذ قرار التلقيح، مشددّاً على أن جرعة واحدة لا تحمي من الإصابة بالفيروس.

وختم الطيب حمضي تصريحه بالإشارة إلى أن محاربة الجائحة تقتضي العمل بشكل مشترك بين الوطن والمواطنين، والانخراط في عملية التلقيح من شأنه ضمان عدم العودة للإجراءات الاحترازية السابقة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع