المزيد
الآن
كيف الحال

نصيحة للأساتذة للتعامل مع الوضعية الجديدة في "كيف الحال في الدار"

دوزيمدوزيم

بعد قرار الوزارة الوصية بقطاع التعليم توقيف الدراسة انطلاقا من 16 مارس الماضي، وذلك في إطار التدابير الهادفة للحد من انتشار فيروس كورونا، تم اللجوء إلى التعليم عن بعد الذي استعملت فيه مختلف الوسائل التكنولوجية لضمان استمرارية العملية التعليمية.

تجربة جديدة على التلاميذ والأساتذة على حد سواء. في هذه الحلقة، تقدم الأستاذة ماجدولين النهيبي، خبيرة في التربية والتعليم، نصيحة للأساتذة لاستغلال هذه الفرصة والقيام يتكوين ذاتي في التقنيات الحديثة التي أتاحت التواصل بين الاساتذة وتلاميذهم او طلبتهم سواء من خلال لقاءات مباشرة او إرسال تمارين او غيرها من الطرق، وبالتالي فالتمكن من هذه التقنيات ستتم الاستفادة منها خلال هذه الفترة وحتى بعد انتهائها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع