المزيد
الآن
ناس الخير

من طفل في وضعية إعاقة إلى طالب نجيب في الجامعة، والفضل يعود لأستاذه.. في "ناس الخير"

دوزيمدوزيم

يقول حديث شريف إن لله عبادا اختصهم بحوائح الناس"، حيث يسخر الله أناسا لخدمة أناس آخرين قد يكونون في حاجة ماسة لمساعدة الآخر.

في هذا العدد من "ناس الخير" نتعرف على العزوزي رجل بسيط بمدينة تازة، و أستاذ بالاقسام المدمجة لذوي الاحتياجات الخاصة بالمدرسة العمومية.

سعى دائما العزوزي لتقديم المساعدة للأطفال في وضعية إعاقة، وحاول جاهدا دمجهم من خلال الأقسام التي يدرس فيها، ووقف في وجه كل الظروف التي تعيق استمرار تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، وتحدى المستحيل لكي لا ينقطع أي طفل منهم عن الدراسة.

ومن بين الحالات التي ساعدها العزوزي على اتمام دراستها حالة أحمد أمين، من طفل يعاني من إعاقة صعبة إلى طالب نجيب في الجامعة، ويعود الفضل الكثير في ذلك للأستاذ العزوزي.

التفاصيل في الفيديو


 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع