المزيد
الآن
يحملون فيروس كورونا لكن بدون أعراض..البروفسور شكيب ينصح باتخاذ الحيطة والالتز...
فيروس كورونا

يحملون فيروس كورونا لكن بدون أعراض..البروفسور شكيب ينصح باتخاذ الحيطة والالتزام بالتباعد

DR
دوزيمدوزيم

بعد أن تبث إصابة مجموعة من المواطنين المغاربة بفيروس  فيروس كورونا دون أن تظهر عليهم أعراض الفيروس، ارتأى موقع القناة الثانية أن يوضح لقراءه هذا النوع من الإصابة التي يكون فيها الشخص حاملا للفيروس لكن يعيش حياته بشكل عاد.

البروفسور عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدارالبيضاء، أوضح  لموقع القناة الثانية أن المصابين بفيروس كوفيد 19 هما نوعان، مصاب حامل للفيروس وتظهر عليه أعراض هذا الوباء كالحمى وضيق في التنفس وآلسعال، والنوع الثاني يكون شخصا حاملا للفيروس لكن لا يحمل الأعراض التي تم ذكرها بحيث حين يراه الشخص الاخر يظهر له أنه بصحة جيدة.

وأضاف شكيب أن الخطير في الأمر " هو أنه سواء من ظهرت عليه أعراض الفيروس أو من لم تظهر عليه  كلاهما يقومان بنقل العدوى لشخص غير حامل للفيروس"،  ليضيف قائلا:" مثلا حين نكون أمام إنسان يسعل أو يعاني من نزلة برد نأخد احتياطاتنا نبتعد عنه ولكن العكس يقع حين يكون هناك شخص حامل للفيروس ولكن بدون أعراض، حيث لا يمكننا معرفة هل هو مصاب، وبالتالي من يحيطون به لن يأخذوا أي احتياط، وهنا تكمن خطورة الوضع إذ بإمكان الشخص المصاب نقل العدوى لكل المحيطين به".

واستطرد المتحدث: "لكي تنتقل العدوى لشخص اخر يجب أن يكون له علاقة وطيدة بالشخص الحامل للفيروس أي يراه عدة مرات في اليوم ...وثانيا يجب أن تكون لهذا الشخص قابلية للعدوى".

وأوضح البروفسور شكيب قوله:"مثلا الأطفال لديهم مناعة يكتسبونها من الصغر ماكيتعاداوش بزاف من هذا الفيروس بالرغم من وجود شخص بالقرب من الطفل حامل للفيروس وذلك بفعل التلقيحات التي يخضعون لها بعد الولادة تقوي مناعتهم ضد أمراض أخرى من بينها كورونا".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع