المزيد
الآن
نوال سفنضلة...مغامرة تعشق تسلق الجبال وتسعى للنجاح في تحدي القمم السبع
مجتمع

نوال سفنضلة...مغامرة تعشق تسلق الجبال وتسعى للنجاح في تحدي القمم السبع

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

راودها حلم ممارسة رياضة تسلق الجبال منذ اليوم الذي رأت فيه أعلى قمة في العالم،"إفرست" من بعيد وهي تتجول في أراضي التبت سنة 2013، نوال سفنضلة 30 سنة، قبل سنتين بدات التفكير في الانطلاق في رحلة لاكتشاف الذات وكسب تحديات القمم السبع العالمية.

ترعرعت نوال في المغرب بالدار البيضاء، عشقت الرياضة منذ طفولتها ومارست رياضة الجري للمسافات الطويلة "5 إلى 21 كيلومترا" منذ سن الحادية عشر، بعد حصولها على شهادة الباكلوريا انتقلت لفرنسا لاتمام دراستها الجامعية في الإعلام والاتصال، اشتغلت في فرنسا لسنوات قبل أن تعود للمغرب حيث العائلة والأصدقاء لتشتغل بعد ذلك مع مؤسسات عديدة في مجال الاتصال.

 

 

بدأت تفكر جديا قبل سنتين في ممارسة رياضة تسلق الجبال هوايتها المفضلة بشكل فعلي، وقبل أشهر وتزامنا مع فترة الحجر الصحي قررت أن تترك عملها جانبا لفترة، وتبدأ التخطيط  لتحقيق حلمها والوصول إلى أعلى قمة في العالم، مع الوصول لتحقيق تحدي القمم السبع.

استطاعت نوال رغم الظروف الصعبة والمجهودات البدنية والمادية التي تتطلبها هذه الرياضة حسب تعبيرها،  من الوصول إلى أعلى قمة في أفريقيا، "كلمنجارو 5,895 مترا عن سطح البحر" وأعلى  قمة في جنوب أمريكا "أكونكاجوا  6,962 مترا عن سطح البحر".

 

 
 

 وقامت نوال مؤخرا بتسلق قمة جبل توبقال كأعلى قمة جبيلة في المغرب وشمال أفريقيا للمرة الثانية، ونجحت كأول مغربية في تسلق تسع قمم في المغرب مجموع ارتفاعها 4000 متر عن سطح البحر، وذلك في مدة ستة أيام، تجربة جعلتها تشعر بالفخر حسب تعبيرها.

تقول نوال لموقع القناة الثانية 2m.ma إنه لم يكن من السهل عليها في البداية ممارسة هوايتها، فقد عملت من جهة على تحسين وتطوير لياقتها البدنية ومن جهة أخرى سعت للحصول على داعمين ورعاة لمشروعها، لكن البداية دائما ما تتسم بالصعوبة لكن حلاوة الوصول إلى قمة من القمم ينسيها كل التعب الذي سبق.

وتضيف إن هذه التحديات جعلتها تكتشف نفسها من جديد، ومنحتها أحاسيس مختلفة، و الرياضة بصفة عامة تعتبر الأكسجين الذي تتنفسه، ورياضة تسلق الجبال تمنحها الشعور بالحرية.

وتؤكد نوال أن الخروج من منطقة الراحة يصنع منا النسخة الأفضل من أنفسنا، وتشجع الجميع على مواصلة تحقيق أحلامهم كيفما كانت صعوبتها، والفشل طريق النجاح، فمن خلال تجربتها تقول إنها جعلت من نقط ضعفها نقط قوة، وتحدت نفسها دائما لكتشف نفسها في كل مرة من جديد. وهي الآن في طريقها لاتمام حلمها في صعود أعلى القمم الجبلية في العالم.

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع