المزيد
الآن
نقابة الصحافيين بأكادير تطالب بالتعامل بحزم مع المتطفلين على المهنة
وسائل الإعلام

نقابة الصحافيين بأكادير تطالب بالتعامل بحزم مع المتطفلين على المهنة

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

طالب المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بأكادير من السلطات القضائية "التعامل بحزم مع كل منتحلي صفة صحفي والذين يستغلون اللبس الحاصل لدى عدد من المواطنين في التمييز بين وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي والقطع مع كل أشكال الابتزاز التي بدأت تظهر بطرق مختلفة".

ودعا مجلس الفرع الجهوي للنقابة بأكادير، في بلاغ له إلى تحيين القوانين المؤطرة للمقاولة الصحافية، حتى "تتجاوب مع مقتضيات تحصين المهنة، وتطوير أدائها وجودتها، بما يتماشى مع تثمين شروط الولوج لمهنة الصحافة، وحمايتها من التسيب والرداءة التي باتت تهددها، جراء التحاق بعض المتطفلين بها، داعيا إلى تعزيز شروط الولوج للمهنة".

كما طالب ب"الإسراع بتنزيل مضامين قانون الصحافة والنشر في أقرب الآجال صونا لمهنة الإعلام، معبرا عن رفضه لأية محاولة للتضييق على حرية الصحافة والبث الرقمي بحجة تقنين القطاع".

وطالب كذلك بتعميم واحترام ارباب المؤسسات الصحفية للاتفاقية الجماعية لتجاوز الهشاشة التي يعيش في ظلها العديد من الصحفيين والصحفيات، والإسراع باعتماد اتفاقيات جماعية، في قطاعات، الصحافة الإلكترونية والإذاعات الخاصة بغية تحسين أوضاع العاملين وصيانة حقوقهم.

وفي سياق متصل، استنكر الفرع الجهوي "الأوضاع اللامهنية" التي يعيشها صحفيو وصحفيات الاذاعة الجهوية بأكادير، مطالبا المسؤولين مركزيا ب"تكريس العدالة المجالية من خلال الزيادة في عدد العاملين بمحطة اكادير، وصرف التعويضات المستحقة، رفعا للحيف الذي تعرفه هذه الاذاعة الجهوية".

كما استنكر مجلس الفرع ما وصفها ب "الهجمة الشرسة" التي يتعرض لها صحفيو وصحفيات الاذاعة الخاصة ام اف ام اكادير، وإدانة الطرد التعسفي والمضايقات التي يتعرض لها العاملون بها، معلنا عزمه خوض كل الاشكال النضالية للدفاع عن العاملين بالإذاعة.

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع