المزيد
الآن
نقابات تعليمية تساند احتجاجات المتعاقدين وتشارك في مسيرة البيضاء
وطني

نقابات تعليمية تساند احتجاجات المتعاقدين وتشارك في مسيرة البيضاء

دوزيمدوزيم

أعلن التنسيق النقابي للنقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي عن دعمه لاحتجاجات "الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" خلال إضرابهما الوطني  من 28 الثلاثاء إلى الجمعة 31 من شهر يناير الجاري، وفي مسيرة الدار البيضاء المقررة الأربعاء.

وسجلت النقابتان دعمها اللامشروط لاحتجاجات "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد" حتى تحقيق مطلب إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية، أمام "صم آدان الحكومة ووزارة التربية حول الملف وأمام غياب أي حوار حول الملف سواء في شموليته بالإدماج في الوظيفة العمومية أو في قضاياه الآنية".
وفي الوقت الذي أعرب فيه التنسيق النقابي عن "دعمه لكل فئات الشغيلة التعليمية، ودفاعنا عن التعليم العمومي المجاني والموحد لجميع بنات وأبناء شعبنا بالمغرب، دون أي تمييز، ومن الأولي إلى العالي"، طالبت الحكومة ووزارة التربية الوطنية "بالتعامل بجدية مع قضايا الشغيلة التعليمية وبإلغاء كل الإجراءات الزجرية". وإلى 
"حوار جاد ومسؤول حول ملف التعاقد مع النقابات التعليمية وبحضور ومشاركة لجنة الحوار الممثلة للتنسيقية، والاستجابة لمطالب الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد".

في سياق متصل، دعا التنسيق النقابي  إلى توحيد الصف والتسريع بتشكيل وتفعيل اللجان المحلية لـ "الجبهة الاجتماعية المغربية"، "لتوحيد الجهود وصد الهجوم على الحقوق والمكتسبات والتضامن والدفاع عن الملفات المطلبية العامة والمشتركة والقطاعية محليا ووطنيا ومن بينها ملفات التعليم العمومي والمرفق العمومي".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع