المزيد
الآن
كيف الحال

نساء يشعرن بالدونية في الحياة الزوجية في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

تشتكي بعض النساء من شعورهن بالنقص والدونية أمام الشخصية القوية للزوج الذي يتحكم في كل اختيارات الأسرة ويديرها بالطريقة التي يريدها هو فقط، لدرجة أن المرأة تحس أن وجودها كعدمه. الدكتورة أمال شباش، الاختصاصية النفسانية والجنسية تقول إن هذه الفئة من النساء عليها أن تطرح على نفسها السؤال التالي: ما الذي دفعني لاختيار هذا النوع من الأزواج؟.

الدكتورة شباس تقول إن المرأة في هذه الحالات هي التي اختارت، وكانت على علم بطبيعة زوجها ومع ذلك وافقت على الارتباط به، ففي فترة الخطوبة مثلا، تعلم أنه يتخذ كل القرارات ولا يزعجها ذلك، بل قد تعجب بقوة شخصيته، لكن ما يكون محط إعجاب في البداية، هو الذي يتحول إلى مصدر للمشاكل بعد الزواج.

كيف ينبغي أن تتعامل الزوجة في مثل هذه الحالات؟ كيف تنعكس التربية التي تتلقاها الفتاة على شخصيتها؟ كيف يمكن للمرأة أن تفرض وجودها دون أن يتسبب دلك في تصدع العلاقة الزوجية؟.. الجواب مع الدكتورة أمال شباش في هذا العدد من كيف الحال. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع