المزيد
الآن
مسؤول بنهضة بركان يكشف لـ2M.ma الظروف الاستثنائية لتسيير الأندية خلال فترة كو...
رياضة

مسؤول بنهضة بركان يكشف لـ2M.ma الظروف الاستثنائية لتسيير الأندية خلال فترة كورونا

عاد فريق النهضة البركانية خلال الأيام الماضية لأجواء المنافسات بعد خوضه لمبارتين ضمن البطولة الاحترافية المغربية؛ الأولى أمام الدفاع الجديدي والثانية أمام الوداد الرياضي.
ويدبر مسؤولو النهضة البركانية شؤون الفريق في ظروف خاصة، حيث يعتبر السهر على تطبيق البروتوكول الصحي لتجنب إصابة اللاعبين والطاقم بفيروس كورونا المستجد أحد أبرز تحدياتهم حاليا. الكاتب العام للفريق، محمد قاسمي، قرب موقع القناة الثانية من الأجواء التي يعيشها الفريق حاليا.

 

يبدو أن عودة المنافسات في هذه الظرفية يشكل تحديا خاصا لكم، كيف تدبرون هذه المرحلة؟
الوضع الحالي يكل تأكيد يظل استثنائيا، إننا نحاول كمكتب مسير توفير الظروف المناسبة للاعبين من أجل الممارسة، سيما فيما يخص الجانب النفسي. لقد قمنا بجلب معد نفسي خصيصا لهذا الغرض والحمد لله هذه الخطوة أتت بثمارها.

 

البعض تخوف من أن يكون الاحتفال بعيد الأضحى سببا في ارتفاع حالات الإصابة بكورونا داخل الأندية؟
صحيح، تخوفنا من الأمر أيضا. لقد قمنا بالسماح لـ13 لاعبا بمغادرة بركان خلال مناسبة عيد الأضحى. لهذا الغرض قمنا بإجراء مسحة طبية لهم فور عودتهم والحمد لله تأكدنا من سلامتهم الصحية.

 

العديد من الأسئلة تطرح بخصوص البروتوكول الصحي، هل يمكنك توضيح بعض تفاصيله؟
البروتوكول الصحي يقتضي التقيد بمجموعة من التعليمات أوصت بها الجامعة حيث يجب توفرها على أرضية الميدان خلال المباريات وكذلك خلال تداريب النادي. نحن مثلا في بركان لا نسمح بأي كان بالاقتراب من اللاعبين وأطقمنا. لقد قمنا بإجراء اختبارات لكافة الفاعلين داخل الفريق ومن لم يجر الاختبارات لن يكون بإمكانه الاقتراب منهم. من جهة أخرى نحن نعمل على إجراء اختبارات دورية للكشف عن فيروس كورونا كلما اقتضت الحاجة لذلك، هناك مثال عيد الأضحى وهناك أيضا مثال التنقل لمدن تشهد انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

 

هل صحيح أن الفرق التي تشهد إصابة أزيد من 20% من لاعبيها بكورونا يسمح لها بعدم لعب مبارياتها؟
لم نسمع بهذا القانون لا من طرف الجامعة ولا من طرف الاتحاد الدولي الذي أصدر مجموعة من القوانين الخاصة بكورونا. 

 

هل ترى أن قرار عودة البطولة كان صائبا؟
الجهات المختصة قامت بمجهودات جبارة لإيجاد حل لمصير البطولة الاحترافية ووفرت جميع الظروف لذلك، أظن أنه من الواجب علينا شكرهم على المجهودات التي بذلوها. صحيح أننا كنا نتمنى عودة المنافسات بحضور كافة الأطراف سواء الصحافة أو الجمهور، لكن الأهم في الفترة الحالية هو الحفاظ على السلامة الصحية للناس.

 

كلمة أخيرة؟
أتمنى من المواطنين أن يلتزموا بتعليمات السلطات، لقد كنا سابقا نتأسف لتسجيل حالات لا تتجاوز المائة واليوم نعيش وضعا صعبا بتجاوزنا لسقف ألف حالة يوميا. أتمنى صادقا أن ينخرط كافة المواطنين في حملة مواجهة هذا الفيروس.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع