المزيد
الآن
مباريات عن بعد لولوج المعاهد العليا.. المعهد العالي للإعلام والاتصال يخوض تجر...
تعليم

مباريات عن بعد لولوج المعاهد العليا.. المعهد العالي للإعلام والاتصال يخوض تجربة الرقمنة

غيرت جائحة فيروس كورونا الكثير من القواعد داخل المجتمع، وبات التأقلم مع الظرفية الحالية أمرا محتوما، وكان الاعتماد على الرقمنة وسيلة فعالة في حل إشكاليات عديدة خلال هذه الفترة.

قطاع التعليم العالي كان لزاما عليه أن يساير الوضعية بالتعويل على الوسائل التكنولوجية. فبالإضافة إلى فتح إمكانية الدارسة عن بعد بفضل الرقمنة، تم الاستعانة بهذه الأخيرة بغرض تنظيم مباريات ولوج المدارس العليا للدخول الجامعي لهذه السنة.

المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط واحد من بين هذه المؤسسات التعليمية العمومية التي لجأت إلى انتقاء فوج السنة الدراسية الجديدة سلك الإجازة عن طريق المقابلات الشفوية للمترشحين المقبولين عبر تقنية "فيديو كونيفرونس" عوض المباراة الكتابية والشفوية المعتمدة في السنوات الماضية.

محمد الركراكي، الكاتب العام للمعهد العالي للإعلام والاتصال، قال: "نظرا لصعوبة تنظيم المباراة بالشكل التقليدي كما في السنوات الفارطة؛ اتخذت المؤسسة إجراءات تتلاءم والوضع الحالي"، مبرزا، أنه " تقرر أن تجرى هذه السنة مقابلات عن بعد لولوج السنة الأولى من سلك الإجارة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال باستعمال وسائل التواصل التكنولوجية".

 

 

وأضاف الركراكي، عن هذه التجربة الأولى من نوعها في المعهد المتخصص في تكوين الصحفيين والمختصين في التواصل، أنه "في المرحلة الأولى تم انتقاء المترشحين الذين استوفوا الشروط التي تضعها لجنة الامتحانات بالمعهد".

وفي المرحلة الثانية، يضيف الركراكي، في تصريح لموقع القناة الثانية، أنه "استخدام تطبيق " Google Meet" من أجل مباشرة هذه العملية، كما تم توزيع المترشحين المقبولين على أربع لجان مكونة من أستاذة يدرسون بالمؤسسة".

وأشار الكاتب العام للمعهد العالي للإعلام والاتصال، إلى أن "المباراة اختتمت يوم الأربعاء بعد يومين من المقابلات الشفوية"، ثم واصل: " اجتاز هاته المباراة عن بعد 325 تلميذا مترشحا بالقسم العربي والفرنسي (من أصل أكثر من ألف طلب تقدم لهذه المباراة)، وتمت العملية بشكل سلس وحققت نتائج إيجابية بفضل كفاءة ومساهمة جميع الأطر التربوية والإدارية والتقنية بالمؤسسة".

 

 

 

 

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع