المزيد
الآن
مبادرة العثماني لعقد مشاورات واسعة.. ظريف: هناك تحديات تحتاج إجماعا
رئيس الحكومة

مبادرة العثماني لعقد مشاورات واسعة.. ظريف: هناك تحديات تحتاج إجماعا

أسامة الطايعأسامة الطايع
في إطار إحاطته أمام البرلمان،  يوم الاثنين خلال جلسة عمومية مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين،  اعلن العثماني عن إطلاق مبادرة بدء سلسلة مشاورات مع القوى الوطنية من أحزاب سياسية و مركزيات نقابية وجمعيات مهنية وغيرها، ابتداء من الأسبوع المقبل، وذلك باعتبارها أوراشا وطنية تحتاج إلى انخراط جماعي، وتعبئة رأي الجميع، لإنجاح مواجهة معضلات جائحة كورونا وما بعدها".
هذه المبادرة  جاءت بعد نشاط مكثف لأحزاب المعارضة، خلال الأسابيع الماضية ، عبر ندوات تفاعلية وتصريحات حول ضرورة الاشراك والتشاور مع فعاليات الفضاء السياسي حول طريقة تدبير ازمة جائحة كورونا ، اذ اتهمت المعارضة عدة مرات الحكومة بانفرادها بالقرار .
كما تأتي بعد اجتماع سابق نهاية أبريل الماضي مع قادة الأحزاب الممثلة بالبرلمان، عبر تقنية التواصل عن بعد، مع رئيس الحكومة، حيث خصص لتبادل الرأي والنقاش حول الظرفية التي تمر منها المملكة بسبب انتشار وباء فيروس كورونا "كوفيد-19"، وسبل مواجهة تداعياتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية.
لشكر  زعيم الاتحاد الاشتراكي كان قد علق حول الاجتماع بكونه يعد إقرارا بمأسسة حوار الأزمة الوبائية بينما رئيس الأصالة والمعاصرة ، عبداللطيف وهبي ، اعتبره لقاء تبادل افكار بعدما عجز رئيس الحكومة على الاجابة على اسئلة رؤساء الأحزاب الممثلة في البرلمان .
الخطاب الذي دام  ساعة و22 دقيقة، طرح العديد من التساؤلات حول طبيعة هذه الخطوة التي قررها العثماني، استفسر موقع  القناة  الثانية الاخباري، جزء منها، محمد ضريف الباحث في علم السياسة عن جامعة محمد الخامس، حول طبيعة التوقيت وحيثيات المبادرة ، إذ أوضح الباحث كون عملية التشاور مع الأحزاب السياسية والنقابات، التي أعلن عنها رئيس الحكومة، يفرضها سياق وطني يعيش تحديات كبيرة بسبب انتشار وباء كورونا والذي يحتاج إلى إجماع وتقريب التصورات في ما يخص التدابير والإجراءات التي تفرضها هذه الجائحة، كما من شأن هذه المشاورات أن تعيد  الدينامية للحقل السياسي بعدما لاحظنا تراجع الفاعل السياسي في الأيام الماضية لصالح فاعلين آخرين  .
أما في معرض جوابه عن فرضية إطلاق المبادرة، كمحاولة من  الحكومة لسحب البساط من المعارضة التي كانت نشيطة خلال الأسابيع الماضية، اوضح ظريف امكانية ذلك، على اعتبار أن أي لعبة سياسية تكون محكومة باستراتيجيات، وانفتاح الحكومة على الأحزاب السياسية والنقابات يجعلها فاعلة وغير مفعول بها، وبالتالي تكون هي من تصنع الفعل السياسي. مشددا في ذات السياق استبعاد الأمر نظرا لكون المرحلة  تتطلب التعاون والاشراك لتقريب الرؤى والتصورات خارج الحسابات السياسية الضيقة والانتصار للذات الحكومية.
وكشف الباحث في العلوم السياسية،  إلى أن تدبير هذه الجائحة بقدر ما جاء بتدابير استباقية ومهمة استحسنها الكثير من المواطنين ولقيت تأييدا داخليا وتنويها خارجيا أيضا؛ فهي أيضا حملت الكثير من القصور وهذا عاد جدا لأن الوضع استثنائي ومحكوم باللايقين. 
ويعتقد المتحدث بخصوص إمكانية المبادرة أن تكون فرصه لالتفاف الحكومة عن  المسؤولية السياسية في تدبير الجائحة ، ان هذه الاخيرة ستطرح نفسها أكثر في المستقبل القريب وذلك بما سيصدر عن الحكومة من قرارات في ظل أوضاع اقتصادية مقلقة تخيم على المملكة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع