المزيد
الآن
كيف الحال

لماذا يشعر بعض الأطفال بالنقص والدونية أمام أقرانهم؟ الجواب في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

في هذا العدد من "كيف الحال"، تسلط عزيزة لعيوني الضوء على تلك الفئة من الأطفال التي تعاني من عقد النقص وتشعر بالدونية أمام أقرانها وفي الوسط الاجتماعي.

يمكن أن نلاحظ وجود هذا المشكل عند بعض الأطفال ابتداء من 6 سنوات، وذلك من خلال بعض التصرفات التي نذكر منها:

*عدم قدرة هذا الطفل على الدفاع عن رأيه أمام الآخرين لأنه يعتقد دائما أنهم أفضل منه.

*اعتقاده أن أسماء الآخرين أفضل من اسمه.

*عند شرائه لشيء من اختياره، سرعان ما يغير رأيه رغم أنه هو صاحب الاختيار.

*حصوله على نقطة جيدة لا يفرحه، لأنه يعتقد أنه لا يستحقها ولا يستحق التميز الذي جلبته له وسط أقرانه.

الدكتور عبد الهادي الكاسمي، الخبير في المرافقة التربوية، يؤكد أن الوسط العائلي هو أحد أسباب إحساس الطفل بالدونية، حيث إن بعض الآباء يقدمون على إهانة أبنائهم والتنقيص منهم بهدف إخضاعهم خاصة عندما تكون شخصية طفلهم قوية.

المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في هذا العدد من "كيف الحال". 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع