المزيد
الآن
لفتيت: الاعلان عن بعض القرارات مؤخرا لا يعني رفع حالة الطوارئ الصحية
فيروس كورونا

لفتيت: الاعلان عن بعض القرارات مؤخرا لا يعني رفع حالة الطوارئ الصحية

قال عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية إن"الاعلان عن بعض القرارات في الاونة الاخيرة لايعني باي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ الصحية أو الخروج من حالة العزلة الصحية".

وأضاف لفتيت يومه التلاثاء خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس المستشارين خلال تقديمه لعرض حول"حصيلة التدابير والاجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية خلال الظرفية الحالية بفعل انتشار فيروس كورونا "،(أضاف)" يجب الالتزام التام بالتدابير الوقائية المتخذة، على اعتبار أن خطر انتشار الفيروس مازال مستمرا وهو ما يحتم على الجميع مواصلة الالتزام بكل التدابير المعمول بها الى اتخاذ قرار بخصوصها".

وتابع الوزير:"أسجل بكل فخر مابرهنت عنه مكونات الشعب المغربي ومختلف قواه الحية من روح تضامنية واسعة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمواجهة هذه الجائحة"، ليردف قائلا:"هناك مؤشرات ايجابية تبعث على الأمن وتتبث صوابية وفعالية المقاربة المعتمدة من طرف الدولة لكن اتخاذ أي قرار لتخفيف التدابير المعلن عنها أو الإبقاء على الوضع كما هو عليه الان يتعين ارجاؤه إلى نهاية حالة الطوارئ الصحية يوم 10يونيو الجاري"

وضمن حديثه أكد الوزير أنه "سيتم  نهاية حالة الطوارئ الصحية إجراء تقييم ميداني دقيق للوضعية الوبائية ببلادنا وفق المؤشرات العلمية المعتمدة من طرف السلطات الصحية ".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع