المزيد
الآن
صباحيات

كيف نتعامل مع الزملاء السلبيين في العمل؟ الجواب في فقرة "للأحسن" في "صباحيات"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

الساعات التي نقضيها في العمل هي أكثر من تلك التي نمضيها رفقة أبنائنا و أسرنا وأصدقائنا، فتخيلوا أن تكونوا محاطين في عملكم بأشخاص سلبيين، أن تبدأوا يومكم بملاحظة أو تعليق سلبي، أن يشتكي عليكم هذا الشخص أو ذاك كل يوم، ويفرغ كل همومة عليكم، والأنكى أن لا يتقاسم معكم الأمور الجميلة التي تحصل معه، ويترك لكم كل ما هو سيء.

الكوتش منى الصباحي تدعوكم إلى حماية أنفسكم من هذه النماذج، وتقول بأن الإنسان يأتي نشيطا إلى عمله، فيصاب بعدوى الموجات السلبية التي تنتقل إليه عند لقائه بمثل هؤلاء الأشخاص، فيشعر بضيق في التنفس، وبالقلق، وبنقص في الطاقة، ليدرك أن السبب هو الاستماع وإعطاء الفرصة والوقت لزملاء وجب الابتعاد عنهم في أقرب فرصة لأننا لا نستفيد منهم أي شيء.

الصباحي تقول إن الشخص الذي يقوم بهذا السلوك قد تكون له مكانة خاصة عندك، وفي هذه الحالة، ينبغي أن تنبهه وتساعده على الخروج من سلبيته ومن دوامة الشكوى. المزيد من التفاصيل في فقرة "للأحسن" في "صباحيات"

السمات ذات صلة

آخر المواضيع