المزيد
الآن
كورونا تهوي بمؤشرات الصادرات والسياحة وتحويلات مغاربة العالم
اقتصاد

كورونا تهوي بمؤشرات الصادرات والسياحة وتحويلات مغاربة العالم

تراجعت الصادرات والواردات المغربية بنسبة 20 بالمئة و 17 بالمئة على التوالي مع متم شهر ماي سنة 2020 مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وحسب مؤشرات المبادلات الخارجية لمكتب الصرف، تراجعت الصادرات المغربية خلال عام بقيمة 25.4 مليار درهم حيث استقرت عند 100 مليار درهم، فيما تراجعت الواردات بقيمة 35.4 مليار درهم مقارنة مع ماي المنصرم، حيث انتقلت قيمة الواردات إلى 174.6 مليار درهم.

 وجاءت صادرات السيارات على رأس الأكثر تضررا بنسبة تراجع بلغت 39.4 بالمئة، حيث بلغت صادرات هذا القطاع مع متم شهر ماي المنصرم 21.3 مليار درهم مقابل 35 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية، تليها صادرات النسيج والجلد التي تراجعت بنسبة 33.8 بالمئة إلى 10.6 مليار درهم مقابل 16 مليار درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتراجعت صادرات قطاع الطيران إلى 6 مليار درهم مقابل 7 مليار درهم في الفترة ذاتها من السنة الماضية، بانخفاض 14.6 بالمئة، فيما انخفضت الصادرات الفلاحية والغذائية بنسبة 6.3 بالمئة إلى 29.4 مليار درهم مقابل 31.4  مليار درهم في الفترة نفسها من 2019، وصادرات الاستخراج المعدني بنسبة 29.6 في المائة إلى 1.1 مليار درهم مقابل 1.6 مليار درهم.

وعرفت صادرات الفوسفاط ومشتقاته انخفاضا بنسبة 1.6بالمئة إلى 20.5 مليار درهم مقابل 20.9 مليار درهم، بانخفاض 325 مليون درهم، فيما انخفضت صادرات الالكترونيك والكهرباء بنسبة 7.4 بالمئة إلى 3.8 مليار درهم عوض 4.2 مليار درهم خلال ماي 2019.

بدورها، تراجعت واردات الطاقة تراجعا بنسبة 28.8 بالمئة إلى 22.9 مليار درهم مقابل 32.2 مليار درهم خلال ماي 2019

 وتراجعت واردات سلع التجهيز بنسبة 19.8 بالمئة إلى 42.7  مليار درهم مقابل 53.2 مليار درهم خلال الفترة المذكورة من السنة الماضية، والسلع الجاهزة للاستهلاك تراجعت إلى 35.8 مليار درهم مقابل 46.9 مليار درهم، بتراجع 23.6 بالمئة. 

وبخصوص الواردات من المواد الغذائية فقد بلغت 26.9 مليار درهم مع متم ماي 2020 مقابل 21.7 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية، حيث أرجع مكتب الصرف هذا الارتفاع إلى الزيادة في مشتريات القمح ب 1.9 مليار درهم والشعير ب1.3 مليار درهم. 

وحسب معطيات مكتب الصرف لحدود ماي 2020، سجل الميزان التجاري تحسنا بنسبة 12 بالمئة ليصل إلى 74 مليار درهم، فيما بلغلا معدل تغطية الصادرات للواردات تراجع بـ2.3 نقط، ليصل إلى 57.8 في المائة. 

وانخفضت المداخيل السياحية بنسبة 24 بالمئة أو 7 مليارات درهم لتصل إلى 21.6 مليار درهم مقابل 28.5 مليار درهم إلى غاية ماي المنصرم، فيما تراجعت تحويلات مغاربة العالم بنسبة 12.4 بالمئة إلى 22.6 مليار درهم عوض 25.8 مليار درهم السنة الماضية، بانخفاض 3.2 مليار درهم.

أما الاستثمارات الخارجية المباشرة فقد تراجعت خلال الفترة المذكورة بنسبة 15.9 بالمئة إلى 7.2 مليار درهم مقابل 8.5 مليار درهم، بانخفاض 1.3 مليار درهم، نتيجة تراجع المداخيل ب3.9 مليار درهم والنفقات ب 2.5 مليار درهم. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع