المزيد
الآن
كوب 25.. القارب الشراعي "ريدجينا ماريس" يغادر الدار البيضاء حاملا شعلة "لايت ...
بيئة

كوب 25.. القارب الشراعي "ريدجينا ماريس" يغادر الدار البيضاء حاملا شعلة "لايت آس" للمناخ

وكالاتوكالات

غادر،  الاثنين من ميناء الدار البيضاء، القارب الشراعي "ريدجينا ماريس"، متجها نحو مدينة ساوباولو بالبرازيل، في إطار مسار لحاق شعلة "light us" نحو العاصمة الشيلية سانتياغو، التي ستحتضن مؤتمر أطراف الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية (كوب 25) ما بين 2 و13 دجنبر المقبل.

ويشارك في الرحلة 42 شابا وشابة من مختلف الجنسيات، بمبادرة من جمعية "ميباي" (معهد الذكاء الاقتصادي والشؤون العامة)، وهي جمعية تضم شبابا من الفضاء الأورو متوسطي، تقوم بمبادرات في مجال حماية المناخ.

وسيحمل القارب الشراعي شعلة"light us"، وهي عبارة عن شعلة ضوئية ذكية، تعمل على تحديد التحول الرمزي بين البلدان المحتضنة لهذا الحدث البيئي العالمي، لتوصلها إلى ساوباولو البرازيلية، ومنها إلى العاصمة الشيلية على متن حافلة كهربائية.

واختير لهذه المبادرة، في نسختها الرابعة، شعار "الشباب منبع الابتكار"، لإبراز انخراط فئة الشباب من مختلف انحاء العالم في الجهود الرامية إلى حماية البيئة، والحد من الانعكاسات السلبية لعدم وفاء الدول بالتزاماتها في مجال المناخ.

وأوضح رئيس جمعية "ميباي" السيد أيوب المخلوفي، في تصريح بالمناسبة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم الانتقال من بولونيا المحتضنة لقمة "كوب 24" إلى مدينة الدار البيضاء، مرورا بعدة مدن بأوروبا والمغرب، عبر سيارات كهربائية من أجل مواصلة المشوار على ظهر "ريدجينا ماريس"، وذلك بشراكة مع الجمعية الدولية "الإبحار نحو الكوب"(سايل تو دو كوب) .

وأضاف أن القيام بهذه الرحلة يهدف إلى ترسيخ ثقافة الحفاظ على البيئة، وتحسيس العموم بضرورة الاستعجال في اتخاذ كافة التدابير والاجراءات الضرورية لإنقاذ كوكب الأرض، مشيرا إلى أنه تم اختيار الشعلة لتكون رمزا للدفاع عن البيئة والتنمية المستدامة.

وأكد أن رحلة هذه السنة تكتسي صبغة خاصة، حيث تم الرهان على نقل الشعلة من بولونيا وإلى سانتياغو عبر وسائل نقل صديقة للبيئة، في خطوة دالة على رغبة الجمعية في التحسيس بأهمية مساهمة الجميع في الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تشكل خطرا حقيقيا على مستقبل البيئة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع