المزيد
الآن
إنهاء البحث في قضية بيدوفيل فاس وإحالة الملف على المحكمة
مجتمع

إنهاء البحث في قضية بيدوفيل فاس وإحالة الملف على المحكمة

أعلن قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، أمس الأربعاء، عن إنهاء البحث في قضية الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له أربع طفلات قاصرات على يد فرنسي مقيم بالعاصمة العلمية.  

وكشف محمد الوزاني الشاهدي بن عبد الله، محامي دفاع الطفلات، أن قاضي التحقيق قرر إنهاء البحث في الملف مع قرار المتابعة وإحالته للبت على أول جلسة محاكمة بغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس وذلك بعد جلسة التحقيق التفصيلية للمتهم الفرنسي.

وأضاف الوزاني، في تصريح لموقع القناة الثانية، أنه تم تعيين محامي للدفاع عن المتهم بناء على ملتمس تقدم به هذا الأخير في إطار المساعدة القضائية، مشيرا إلى أن المتهم الفرنسي (يوجد في حالة الاعتقال الاحتياطي بسجن بوركايز) حافظ على نفس اعترافاته بارتكابه الاعتداء الجنسي على الطفلات الأربع والتي كان قد أدلى بها خلال مسطرة البحث التمهيدية من طرف النيابة العامة.

وتابع محامي دفاع الطفلات، ينتظر أن يصدر قاضي التحقيق تقريره في الملف على أن يتقرر عقد أول جلسة محاكمة في القضية في الأيام القليلة المقبلة.  

يشار إلى أن قاضي التحقيق المكلف بالملف، كان قد استمع إلى أقوال الطفلات الأربع في النازلة، حيث واصلن التأكيد على نفس الاتهامات الموجهة للفرنسي طيلة المسطرة القضائية، بإقدامه على تغريرهن وإخضاعهن للممارسات جنسية شادة عن طريق استعمال مجسم بلاستيكي لعضو تناسلي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع