المزيد
الآن
في 6 سنوات فقط.. عامل نظافة يتحول إلى رجل أعمال بشركة تُقدر بـ 10 ملايير دولار...
مشاهير

في 6 سنوات فقط.. عامل نظافة يتحول إلى رجل أعمال بشركة تُقدر بـ 10 ملايير دولار ولم يتجاوز 25 سنة

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

فتح الإنترنيت آفاقا جديدة للإستثمار تُمكن من تحقيق مكاسب مالية خيالية، هذا ما تثبته قصة ريتش أغروال ، وهو شاب هندي لا يتجاوز عمره 25 سنة. بفضل مشروع أطلقه على الإنترنيت تحول من عامل نظافة إلى ملياردير بشركة تقدر قيمتها بعشرة ملايير دولار أمريكي. 

قصة الشاب الهندي مُلهمة، إذ نشأ على الحدود بين ولايتي أوريسا وأندرا برايش بالهند الشرقية، واضطر إلى العمل في النظافة بأحد الفنادق لعام كامل لكي يحصل على دراية كاملة بعمل الفنادق، فوفق موقع العربية، الذي قال إن أغروال  استلهم فكرة مشروعه أثناء رحلاته داخل بلده الهند، حيث كان يضطر آنذاك للإقامة في بعض بيوت الضيافة غير اللائقة لمحدودية ميزانيته، ومن هنا جاءت فكرته عبر إعادة تأهيل الفنادق غير اللائقة وجمعها في منصة واحدة.

واضطر أغروال إلى ترك الدراسة الجامعية لينضم لمنحة ثيل، وهي منحة لرواد الأعمال لمدة عامين يرعاها مؤسس موقع باي بال والمستثمر في شركة فيسبوك. وتشترط المنحة على المشاركين فيها ترك دراستهم الجامعية وفي المقابل يحصلون على 10 آلاف دولار وفرصة لدخول عالم وادي السيلكون.

وخلال عامين بعد المشاركة في المنحة، يضيف نفس المصدر، استطاع أغاروال جمع 100 مليون دولار من المستثمرين ومن بينهم سوفت بنك لصالح شركته الناشئة والتي تحمل اسم "أويو هوتلز" كما جمع 25 مليون دولار في أول دورة لجمع الاستثمارات لشركته، وهو أكبر مبلغ نقدي استطاع مشارك في منحة ثيل جمعه.

وبدأت الشركة عملياتها بتحويل الفنادق ذات الإمكانيات المحدودة إلى منصتها الرقمية بعد ضخ أموال لإعادة تأهيل غرف تلك الفنادق من خلال إعادة التصاميم الخاصة بالغرفة وتزويدها بآلية الاتصال اللاسلكي، ثم تقوم بعرضها على الجمهور. وتعود تلك الشراكة على أصحاب الفنادق بالمزيد من العوائد إذ أنها ترفع نسب الإشغال، وفقا لبيزنس انسايدر.

وتقوم استراتيجية الشركة الأساسية في تحقيق توازن بين العرض والطلب في سوق الفنادق، وهو ما أدى إلى اتاحة أماكن جديدة للعملاء بأسعار متنوعة، كما أنها فتحت أمام أصحاب الفنادق الباب لتطوير فنادقهم وزيادة الحجوزات.

بعد إطلاق  شركته تحت إسم  أويو، أصبحت في ظرف 6 سنوات فقط ثاني أكبر الشركات الهندية الناشئة بقيمة بلغت نحو 10 مليارات دولار. هذه المرتبة وصلت إليها الشركة بفضل التمويلات التي حصلت عليها من شركات عالمية، من قبيل سوفت بنك كروب، بجانب مستثمرين آخرين.

وسينفق أغروال، البالغ من العمر 25 عاما، نحو 700 مليون دولار لشراء أسهم جديدة في شركته، التي يساهم فيها مستثمرون وصناديق استثمار عالمية، وذلك ضمن مساعيه لمضاعفة حصته في الشركة عبر إنفاق ملياري دولار لتصل حصته بها إلى 30%.

وتدير الشركة نحو 1.2 مليون غرفة فندقية حول 80 شركة في العالم منها 590 ألف غرفة في الصين. ودخلت الشركة السوق الأميركي في وقت سابق من هذا العام وتغطي خدماتها حاليا نحو 7500 غرفة في 60 مدينة بالولايات المتحدة، وفقا لبلومبيرغ.

وقال أغروال في بيان: "نحن نؤمن أن بمقدورنا بناء علامة تجارية عالمية حقيقية من الهند، في الوقت الذي نتأكد فيه أن أعمالنا تسير بصورة كفء وفي الطريق الصحيح نحو تحقيق الربحية".

وتعد شركة أويو من المنصات الرقمية الأسرع نموا في العالم المخصصة لحجز الفنادق متوسطة التكاليف، وتدير عملياتها عبر آلية حق الامتياز.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع