المزيد
الآن
عاجل :
كتاب قريتو

رواية Le môme en conserve في "كتاب قريتو"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

السيدة بارطولوتي سيدة غريبة الأطوار، تضع مستحضرات التجميل بأسلوبها الخاص، تختار ملابسها بطريقة تثير استغراب من يراها، تأكل بشكل مقزز، لديها لائحة طويلة من الكلمات التي تكرها: حكمة، مؤدب، نظام، هدف، معنى، يومي، بعناية... وهي أيضا مهووسة بالشراء، تقتني أشياء ليست في حاجة إليها وتتوصل بكل هذه الطلبات في منزلها.

في أحد الأيام، توصلت السيدة بارطولوتي بعلبة مصبرات ضحمة، تزن حوالي 20 كيلوغراما، لا تتذكر أنها طلبت شيئا من هذا القبيل، لكنها بعد فتح العلبة واتباع ما جاء في دليل الاستعمال، وجدت طفلا جميلا موهوبا ومثاليا عمره 7 سنوات، واسمه فريديريك، وافقت أن يصبح ابنا لها، وابتاعت له ملابس ولعبا وسرير نوم.

أعطت السيدة بارطولوتي اللعب دفعة واحدة لفريديريك، لكنه اعترض لأن طفلا في السابعة من عمره، من مصلحته أن يحصل على لعبة واحدة فقط حتى يركز عليها ويستفيد منها بل إنه طلب منها أن تحدد له الفضاء الذي يمكن أن يلعب فيه، وقبل أن ينام اقترحت عليه تناول قطع من الحلوى لكنه رفض، لأن القاعدة تقتضي أن لا يأكل السكاكر في هذا الوقت، وعندما أعدت له وجبة الفطور لاحظت أنه لازال يأكل واعتقدت أنه كان جائعا ليؤكد لها أن يفعل ذلك لأنه لا يجب أن ينهض قبل أن يأكل ما في الطبق كاملا... إنه يحترم كل التعليمات، لكن ذلك لا يروق السيدة بارطولوتي كثيرا.

وبعد أن اعتادت على وجوده معها، وبدأت تستعد لتسجيله في المدرسة، جاءتها رسالة من المصنع تطلب منها إعادة فرديريك، لأنها توصلت به عن طريق الخطأ، فكيف ستتصرف السيدة بارطولوتي؟.

الطفلة ملاك التي تدرس في السادسة ابتدائي، تقاسمت معكم حبها للقراءة من خلال هذه الرواية المشوقة وتدعوكم لقراءتها وهي للكاتبة Christine Nöstlinger. شاهدوا الحلقة كاملة

السمات ذات صلة

آخر المواضيع