المزيد
الآن
فريق نهضة الزمامرة يسعى لتثبيت نفسه كرقم أساسي في معادلة كرة القدم الوطنية
كرة القدم

فريق نهضة الزمامرة يسعى لتثبيت نفسه كرقم أساسي في معادلة كرة القدم الوطنية

RCAZFOOT
وكالاتوكالات

 يسعى فريق نهضة الزمامرة، وهو يخوض منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم ، للسنة الثانية على التوالي، بإصرار على الحفاظ على مكانته ضمن أندية الصفوة، وتثبيت نفسه كرقم أساسي في معادلة كرة القدم المغربية.

وتمسك فريق نهضة الزمامرة بموطئ قدمه ضمن قسم الكبار ،الذي لعب فيه لأول مرة خلال الموسم الكروي الماضي رغم صعوبة المهمة، وأفلت من العودة للقسم الثاني بعدما أنهاه محتلا المركز 12 برصيد 34 نقطة جمعها من 8 انتصارات و10 تعادلا و12 هزيمة.

ولئن كان التنافس على اللقب أو لعب أدوار طلائعية في بطولة الموسم الحالي، شىء يشبه المستحيل لوجود أندية متمرسة خبرت المنافسات الاحترافية، فإن ممثل الزمامرة ولتحقيق مبتغاه في الصمود إلى أبعد حد ممكن، وحتى يستعد لكل التحيات، تعاقد رسميا مع المدرب محمد الإسماعيل العلوي، للإشراف على إدارته التقنية خلال الموسم الكروي المقبل، وبدأ التحضير للموسم المقبل بشكل مبكر، بغية تحديد أولوياته ومراكز الخصاص لإجراء التعاقدات المناسبة خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وفي هذا السياق، أكد السيد عبد السلام ناصر الناطق الرسمي باسم الفريق، أن وجود إدارة ملتحمة وقوية تختار بعناية الإنتدابات ستضمن بلا شك للنادي الحفاظ على مكانته بقسم الأضواء بغض النظر عن كونه ينافس على اللقب أو فقط ليبقى بعيدا عن المنطقة المكهربة التي قد تعصف به إلى براثن القسم الثاني.

وقال إن نادي نهضة الزمامرة ،اختار لأول مرة هذه السنة، تنظيم معسكر تدريبي مغلق بمدينة الزمامرة نظرا للظروف الصحية التي يشهدها المغرب كباقي دول العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا، وبالنظر لكون المدينة لم تسجل حالات كثيرة .

وأوضح أن قرار إجراء التربص الاعدادي ،الذي انطلق يم 19 أكتوبر الماضي، بالمدينة التي تتوفر على بنيات تحتية رياضية ملائمة، من أبرزها مركب الشهيد أحمد شكري المطابق لجميع المعايير، فضلا عن قرية رياضية بها ملعبان مكسوان بالعشب الطبيعي ، جاء بعد بالتشاور مع الادارة التقنية والمكتب المسير للنادي.

وأضاف أنه حتى تتمكن الإدارة التقنية من الوقوف على جاهزية اللاعبين بدنيا وتقنيا وخلق الانسجام بين جميع الخطوط وتجريب مجموعة من العناصر لاختيار التوليفة التي سيخوض بها غمار البطولة، خاض الفريق مجموعة من المباريات الإعدادية واجه خلالها أندية الراسينغ البيضاوي في ثلاث لقاءات، والنادي السالمي ويوسفية برشيد والفتح الرياضي والمغرب الفاسي، وأخيرا فريق الجيش الملكي بالرباط.

وتابع السيد ناصر أن النادي ولسد الخصاص في بعض مراكز اللعب ، عمد إلى انتداب مجموعة من اللاعبين منهم المدافع عبد الخالق حميدوش ،لاعب النادي السالمي والذي خاض تجربة احترافية بالعراق، ونوفل نزان اللاعب السابق لاتحاد سيدي قاسم والمدافع عمر تحلوشت القادم من فريق سريع وادي زم وأسامة عشيق القادم من فريق الجيش الملكي على سبيل الإعارة، فضلا عن أهم صفقة هذا الموسم وتتمثل في جلب لاعب خط وسط ميدان فريق الوداد البيضاوي ،ابراهيم النقاش، ومحمد غضواني من شباب المحمدية وهشام كنيس اللاعب السابق في الدوري الإيطالي.

في المقابل احتفظ نادي نهضة الزمامرة بمجموعة من ركائزه الأساسية كياسين الحواصلي وعبد الرحمان الباقي وحمزة المدني ومروان لمزاوري محمد حمدان وسعد الله مطيع وعبد الصمد لمباركي وأيوب طالب ولحسن دهدو وعماد الرياحي ثم يونس هردالة.

كما غادر الفريق مجموعة من اللاعبين منهم أنس السرغات والمهدي الجرباوي و ابراهيم البحري الذي وقع في كشوفات فريق سريع واد زم.

وبخصوص الاستقرار على مستوى الادارة التقنية، أوضح أن النادي حافظ على الطاقم التقني الذي أشرف على الفريق الموسم الماضي ، إلى جانب التعاق مع المدرب محمد الإسماعيلي العلوي، المؤطر الشابق بأكاديمية محمد السادس لكرة القدم، والمدير الرياضي لفريق حسنية أكادير.

وشدد على أنه بالرغم من أن فريق نهضة الزمامرة فريق فتي وينتمي لمدينة صغيرة، فإن طموح جميع مكوناته يتمثل بالأساس في ضمان البقاء ضمن أندية القسم الأول ، لأنه من الصعب الحديث عن لعب أدوار طلائعية أو التنافس على اللقب مع أندية كبيرة ورائدة.

وخلص ،السيد عبد السلام ناصر، إلى أن النادي لديه عدة مشاريع يراهن على تحقيقها منها على الخصوص تكوين اللاعبين والاعتماد على الشباب خاصة من فئة الأمل والذين أبانوا عن مؤهلات كبيرة الموسم الماضي.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع