المزيد
الآن
عنصرية الجماهير تجاه لاعبي انجلترا تدفع رئيس حكومة بلغاريا لدعوة رئيس اتحاد ا...
رياضة

عنصرية الجماهير تجاه لاعبي انجلترا تدفع رئيس حكومة بلغاريا لدعوة رئيس اتحاد الكرة للاستقالة

دوزيمدوزيم

 دعا رئيس الحكومة البلغارية بويكو بوريسوف رئيس اتحاد كرة القدم في بلاده بوريسلاف ميهايلوف الى الاستقالة من منصبه اثر الهتافات العنصرية التي اطلقتها الجماهير البلغارية تجاه لاعبي انكلترا ذوي البشرة الداكنة خلال مباراة الفريقين ضمن تصفيات كأس اوروبا 2020 في صوفيا الاثنين.

وقال بوريسوف على حسابه على موقع فيسبوك "اناشد بوريسلاف ميهايلوف الاستقالة فورا!" واضاف "من غير المقبول ان يرتبط اسم بلغاريا بالعنصرية ورهاب الاجانب".

وتابع "ادين بشكل قاطع سلوك البعض ممن تواجدوا في الملعب" مشيرا الى ان بلاده تعتبر "من اكثر الدول تسامحا في العالم".

واستلم ميخايلوف رئاسة الاتحاد البلغاري عام 2005 ولم ينجح منتخب بلاده خلال فترة عهده في التأهل الى اي بطولة كبرى (كأس العالم او كأس اوروبا).

وقبل ايام من المواجهة بين بلغاريا وانكلترا ناشد ميهايلوف الاتحاد الاوروبي في التدخل لوقف "التوترات" بعد ان صرح مهاجم انكلترا تامي ابراهام بان فريقه مستعد للانسحاب من ارضية الملعب اذا واجه هتافات عنصرية، كما اشار الى ان اتحاده "بذل جهودا كبيرة واتخذ اجراءات لتأمين اجواء آمنة" لكنه لم يعلق على الخسارة الثقيلة لمنتخب بلاده او الهتافات العنصرية لانه غادر الملعب قبل نهاية المباراة.

وتخللت المباراة التي انتهت بفوز ساحق لانكلترا بسداسية نظيفة هتافات عنصرية ما ادى الى توقفها مرتين اواخر الشوط الاول وشوهد قائد انكلترا هاري كاين يتشاور مع الحكم قبل ان يوجه المذيع في الملعب نداء الى جمهور بلغاريا بالتوقف عن اطلاق الهتافات العنصرية.

كما شوهد قائد بلغاريا ايفلين بوبوف يصعد الى المدرجات بعد نهاية الشوط الاول للتحدث الى الجماهير طالبا منهم التوقف عن اطلاق الهتافات العنصرية.

وقال بوريسوف ان الحكومة ستقطع كل العلاقات، بما فيها المالية، مع الاتحاد البلغاري حول ما أسماه "الخسارة المخزية" والوضع السيء للكرة البلغارية حتى استقالة ميهايلوف.

ورد مسؤول الاعلام في الاتحاد خريستو زابيرانوف ان اتحاده لا يتحمل المسؤولية، مضيفا ان ميهايلوف سيتحدث بعد اجتماع اللجنة التنفيذية الجمعة لكنه لن يستقيل.

قال لمراسلين صحافيين "إذا طلبتم الاستقالة، بالطبع لن يستقيل"، مضيفا ان الحكومة "ليس لها الحق في فرض مطالب او التدخل في كرة القدم بأي شكل من الاشكال"، وفقا لقوانين كرة القدم الدولية.

وكان الاتحاد الاوروبي أصدر بروتوكولا من ثلاث خطوات تجاه الهتافات العنصرية في الملاعب الاوروبية تبدأ بطلب الحكم من مذيع المباراة مناشدة الجماهير بوقف الهتافات العنصرية، واذا استمر الامر يطلب الحكم من اللاعبين مغادرة الملعب الى غرف الملابس لفترة معينة على ان يقوم المذيع بمناشدة الجمهور مرة جديدة واذا استمرت الامور على حالها يعلن الحكم ايقاف المباراة نهائيا.


اما مدرب انكلترا غاريث ساوثغيت فاعتبر بان فريقه وجه رسالة من خلال قراره باكمال المباراة واصفا ما رافقها من احداث بانه "وضع غير مقبول".

في المقابل، أدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الهتافات العنصرية ووصفها بانها "مقززة" وقال "العنصرية التي شاهدناها وسمعناها مساء امس مقززة ولا مكان لها في عالم كرة القدم".

واضاف "نساند مطالب الاتحاد الانكليزي بفتح تحقيق عاجل تليه عقوبات صارمة. يتعين على الاتحاد الاوروبي النظر الى الوقائع. هذه الافة في كرة القدم لم تتم معالجتها بالطريقة المناسبة. يجب التخلص نهائيا من العنصرية والتمييز في عالم كرة القدم

السمات ذات صلة

آخر المواضيع