المزيد
الآن
كان يامكان

عصيان الأطلس.. فن قيادة القبائل الأمازيغية في زمن الاحتلال في "كان يا مكان". شاهدوا الحلقة كاملة

دوزيمدوزيم

يواصل عبد الرحيم تافنوت حديثه عن موحى أوحمو الزياني بطل معركة لهري التي تكبّد فيها المستعمر الفرنسي أول هزيمة له بمنطقة الأطلس المتوسط في 13 نونبر 1914.

يعتبر موحى أوحمو الزياني أبرز رجال المقاومة الذين عرفهم المغرب، عينه السلطان مولاي الحسن الأول قائدا على قبائل زيان سنة 1886، فنجح بفضل شخصيته الكاريزماتية في توحيد هذه القبائل خاصة أنه واجه معارضة كبيرة وكان هناك صراع بين الزعامات، سرعان ما كان يذوب عندما يتهدّدها خطر خارجي.

مع دخول المستعمر الفرنسي، وتوقيع معاهدة الحماية في 30 مارس 1912، بدأت مرحلة أخرى في تاريخ "أسد الأطلس" الذي تحول من قائد سلطاني مخزني إلى مقاوم يستميت في الدفاع عن بلده حيث فشلت كل محاولات المحتل لاستمالته، واختار طريق المقاومة إلى أن استشهد في 27 مارس 1921.

تعرفوا أكثر على حياة هذا البطل، وكيف واجه المستعمر وحقق النصر في معركة لهري في هذا العدد من برنامجكم التاريخي "كان يا مكان". شاهدوا الحلقة كاملة.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع