المزيد
الآن
محلل : الوضعية الحالية تستدعي توجيها ملكيا بحمولة اقتصادية واجتماعية تستشرف ا...
الخطاب الملكي

محلل : الوضعية الحالية تستدعي توجيها ملكيا بحمولة اقتصادية واجتماعية تستشرف المستقبل

قال  الأستاذ الجامعي عبد الرحيم العلام ، في تصريح لموقع القناة الثانية ،أن الخطاب الملكي  جاء متماشيا مع الوضعية الخاصة ببلادنا المرتبطة بآثار أزمة فيروس كورونا ، مشيرا إلى أن توجيهات الملكية  لخطاب العرش كانت متوقعة ان تركز على البعد الاقتصادي والاجتماعي.

ويعتبر الأستاذ الجامعي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش ، ان الازمة الاقتصادية والاجتماعية طاغية ،وهو الامر الذي يستدعي توجيها ملكيا بحمولة اقتصادية واجتماعية.

واضاف المتحدث في تصريحه لموقع 2M.ma ، الى ان الهاجس الأكبر  للدول اليوم هو الجانب الاقتصادي ، حيث انتهى النقاش حول الجانب الصحي ، اذ اصبحنا اليوم امام فيروس نتعايش معاه ،ومسألة الحجر الصحي بالطريقة التي كان كانت لم تعد ذات تأثير كما كان سابقا.

ووفق الباحث والمحلل السياسي ، يعد الجانب الاقتصادي  أكثر تأثيرا  اليوم على الجانب الصحي، لذا تستدعي جميع البرامج والسياسات  ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد الاجتماعية خاصة الفئات الأكثر تضررا  كالفئات الهشة و الاقتصاد الغير مهيكل والمقاولات الاقتصادية الصغيرة .

وحلل الباحث في العلوم السياسية ، هذا الاهتمام بالشق الاجتماعي بكونه  ليس بالاعتباطي ، مشيرا الى ان الازمة القادمة عالميا هي أزمة اجتماعية وغالبا ما تتطور لتشمل بعدا سياسيا ، 

وخلص العلام ، إلى أن السمة التي يمكن توصيفها لهذا الخطاب الملكي ، هي سمة اجتماعية ويستشرف حلولا للأزمة الاقتصادية المرتبطة بأثار فيروس كورونا .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع