المزيد
الآن
صور: السفارات الاسكندنافية تُطلق حملة لتنظيف شواطئ المغرب
بيئة

صور: السفارات الاسكندنافية تُطلق حملة لتنظيف شواطئ المغرب

ع.ع.ع.ع.

 أطلقت سفارات الدول الاسكندنافية المعتمدة في المغرب، اليوم الاثنين 10 يونيو الجاري، عملية تنظيف لشاطئ الأوداية بالرباط، في مبادرة شاركت فيها  فعاليات المجتمع المدني.

المبادرة نُظمت من طرف كل من سفارات  النرويج وفنلندا والسويد والدنمارك، وشارك فيها أعضاء البعثات الدبلوماسية لهذه الدول بالمغرب.

ونُظمت المبادرة  بمناسبة اليوم العالمي للمحيطات، الذي يخلد هذه السنة تحت شعار "المحيط والنوع"، بهدف التحسيس بأهمية حماية الشواطئ، والتشجيع على انخراط المواطنين في إيجاد حلول للتحديات البيئية.

وأكدت سفيرة النرويج بالرباط، ميريت نيرغارد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن حوالي 14 مليون طن من النفايات يتم إلقاؤها سنويا في المحيطات، وأن الوقت حان لدق ناقوس الخطر بشأن تلوث المحيطات والشواطئ، لأن "النفايات الملقاة في المحيطات لا حدود لها".

وأضافت أنه أمام هذا المأزق فإنه من الضروري مضاعفة جهود التحسيس والنهوض بحماية المحيطات والشواطئ، من خلال عمليات تطوعية يقودها المواطنون.

واعتبرت أن جزيئات البلاستيك تعد مضرة بالنسبة للأسماك وتهدد صحة الإنسان، وهو ما يفرض حماية مستدامة للبحار، والتحسيس بهذه الإشكالية المتصلة بالإنسان.

من جانبه، أوضح سفير السويد بالرباط، أن عملية تنظيف شاطئ الاوداية تندرج في إطار الجهود المهمة التي يبذلها المغرب في مجال حماية البيئة، مؤكدا أن المملكة تتوفر على "سياسة قوية جدا" في هذا المجال، تتضمن مبادرات مشهودة لصالح المناخ.

أما سفير الدنمارك، نيكولاي هاري، فأكد أن تحسيس العموم يعتبر أساس أي مسعى لحماية المحيطات، التي تمر لا محالة عبر هذا النوع من العمليات المواطنة، مشيدا برؤية المغرب وسياسته المحترمة للبيئة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع