المزيد
الآن
صاحب أعلى معدل وطني بالباك في التعليم العمومي لـ 2M.ma: حلمي الالتحاق بكلية ا...
تعليم

صاحب أعلى معدل وطني بالباك في التعليم العمومي لـ 2M.ma: حلمي الالتحاق بكلية الطب وهذه تجربتي مع التعليم عن بعد

" كنت أتوقع الحصول على نتائج جيدة ضمن الأوائل، لكن لم يخطر ببالي أن تكون النتيجة بأعلى معدل وطني" يقول بسام الجهاوي، صاحب أعلى معدل جهوي ووطني بالتعليم العمومي بمعدل 19.35، بمشاعر مختلطة من الفرح والدهشة.

ورأى بسام النور في العاشر من شهر فبراير سنة 2003، بمدينة وادي زم، حيث ترعرع ودرس في المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية. الحصول على العلامات الأولى بالقسم وبالجهة دأب عليها منذ التحاقه بالمدرسة، وفق التلميذ بسام.  

في السنة الماضية، اعتلى بسام سلم التفوق بحصده للمرتبة الأولى جهويا في السنة أولى باكالوريا، أصر بسام على الاستمرار في حمل مشعل التميز إلى حين بلوغه السنة الثانية باكالوريا لينالها بتقدير حسن جدا.

 

 

وحول تجربته في التعليم عن بعد والتحضير لامتحانات الباكالوريا، يقول التلميذ بسام، في تصريح لموقع القناة الثانية، "هذه السنة الدراسية كانت صعبة "، ثم واصل: " الضغط النفسي كان مرافقا لي خلال مرحلة الإعداد للامتحان الوطني وذلك بسبب الانقطاع الدراسة الحضورية من جهة، والتخوف من الفيروس وكذا التوجس من الأجواء غير العادية لامتحانات هذه السنة من جهة أخرى".  

وأبرز بالقول: "تمكنت من تجاوز كل الإكراهات بفضل تظافر جهود والدي وأساتذتي وكل الأطر بثانويتي، الأمر الذي لم أحس معه بعائق كبير يمنعني من مواصلة تفوقي، بل بالعكس تأقلمت مع الوضع الحالي وواكبت دراسي بكل حزم" يورد ذاته المتحدث، وبحسبه دائما، "التعليم عن بعد شكل له فرصة سانحة لتدبير وقته وتحضير امتحاناته".

وحصل بسام على نقط عالية جدا في امتحانات "الباك"، إذ حصل على نقطة 20 في مادة الرياضيات، و19.75 في الفيزياء، و 18.25 في مادة العلوم والحياة والأرض، و 19.5 في الإنجليزية، و19 في الفلسلفة.

وعن طموحاته والمسار الجامعي الذي يود أن يقبل عليه بعد الباكالوريا، كشفت التلميذ ذاته، عن رغبته في الالتحاق بكلية الطب، متمنيا بأن يتحقق حلمه ليصير طبيبا.

ونصح بسام المترشحات والمترشحين الذين لم يسعفهم الحظ في الدورة العادية وتنتظرهم الدورة الاستدراكية، والتي ستمر في ظل هذه الظرفية الصحية الاستثنائية، (نصح) قائلا: "الدورة الاستدراكية فرصة ثانية للنجاح وليس نهاية العالم، عليهم بالعمل والمثابرة في هذه الأيام القليلة المتبقية عن موعد الاختبار، وكل من اجتهد فإنه سيصل إلى النجاح".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع