المزيد
الآن
فيديوهات 2m.ma

شهادات : تعذيب وترهيب... هكذا كانت البوليساريو تنتهك أبسط حقوق الاسرى

دوزيـــمدوزيـــم
آخر تحديث

 لا تتوان جبهة البوليساريو في اطلاق اكاذيبها المتكررة والمفضوحة، في الوقت الذي مارست فيها كل اشكال القمع والتعذيب في حق الاسرى.

موقع القناة الثانية،  يقدم لكم شهادات مؤثرة لأسرى مغاربة سابقين لدى الجبهة الانفصالية.

 

ظروف حاطة بالكرامة بمختلف مراكز الاحتجاز 

"كانوا من مختلف الأجناس ولا يتكلمون لا العربية ولا الفرنسية " يقول الأسير السابق لدى الجبهة أحمد النعيمي، في وصف الوضع بالمخيمات، ويضيف: "تعرضت لأبشع أنواع التعذيب بعد الاعتقال بالتزامن مع  الأعمال الشاقة".

 

المخيم المنسي قصة ساكنة محتجزة قالت لا للبوليساريو  

 وفق شهادة محمد الهناي كانت الجبهة تسرق المساعدات وتعيد بيعها بالأسواق المجاورة ، موضحا الى أن الجبهة قامت بجمع مجموعة محتجزي الجبهة الراغبين للعودة لارض الوطن وقامت بعزلهم في مخيم اصبح معروفا لدى الاسرى بالمخيم المنسي .

 

تعذيب ومنع مستمر لأبسط الحقوق 

بحسب عبد الرزاق الفريزي  كانت ظروف الاحتجاز صعبة على اعتبار مهامه أثناء الاحتجاز كانت في قسم التمريض ، موضحا الى عناصر الجبهة كانت تمنع رخص الاستشفاء من الاعمال الشاقة.

 

شهادة فطير الجلالي  في هذا المقطع ، كشف أن عناصر الجبهة  قامت بتصفية العديد من الصحراويين في مراكز الاحتجاز بسبب تشبثهم بمغربية الصحراء

وبحسب الشهادة ساهمت "تمغربيت " في تقوية عزيمة المحتجزين وسط مناخ التعذيب الجماعي الذي كانت تمارسه الجبهة .

 

 "  كانوا يتفننون في تعذيبنا "

 هكذا علق افراح سعيد احد اسرى الجبهة على سلوك وتعامل الجبهة  خلال الاحتجاز ، في أدنى احترام لحقوق الانسان .

افراح أوضح إلى أن الجبهة كانت تزيف الحقائق أمام الصحفيين الأجانب وانها كانت تعمل عن طريق التخويف والتهديد على اظهار صورة مزيفة على طبيعة المحتجزين بالمخيمات .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع