المزيد
الآن
سلطان عمان الجديد يتعهد مواصلة سياسة بلاده التي انتهجها سلفه الراحل قابوس
دولي

سلطان عمان الجديد يتعهد مواصلة سياسة بلاده التي انتهجها سلفه الراحل قابوس

وكالاتوكالات

تعهد سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق السبت مواصلة سياسة بلاده التي انتهجها سلفه الراحل قابوس، الأب المؤسس لسلطنة عمان الحديثة، ومن المتوقع أن يبدأ مرحلة جديدة في تطوير بلاده بحسب محللين.

وخلف السلطان الجديد السبت السلطان قابوس الذي توفي عن 79 عاما بعد توليه حكم السلطنة نحو 50 عاما، قام خلالها بنقل بلاده من دولة معزولة تفتقر للخدمات الأساسية إلى بلد متطور ومحايد يحظى باحترام في الخليج وعلى الساحة الدولية.

والسلطان الجديد هيثم بن طارق (65 عاما )، محب للرياضة، وتولى منصب نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، قبل أن يصبح وزيرا للتراث والثقافة ابان التسعينات.

كما انه أول شغل منصب اول رئيس للاتحاد العماني لكرة القدم مطلع الثمانينات.

وخلال توليه وزارة الثقافة، لعب السلطان الجديد دورا بارزا في ترميم عدد من المواقع التاريخية في السلطنة.

وخلال عمله في وزارة الخارجية، مثل السلطان بلاده في مؤتمرات في الخارج لكنه بقي مجهولا نسبيا على الساحة الدولية.

وتعهد السلطان الجديد بعد تعيينه مواصلة سياسة بلاده الخارجية القائمة على "عدم التدخل".

وقال السلطان الجديد في أول تصريحات منذ تنصيبه "سوف نرتسم خط السلطان الراحل مؤكدين على الثوابت (...) وسياسة بلادنا الخارجية القائمة على التعايش السلمي بين الأمم والشعوب وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لغيرنا".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع