المزيد
الآن
سفيان البقالي عازم على الظفر بذهبية أولمبياد طوكيو 2020
رياضة

سفيان البقالي عازم على الظفر بذهبية أولمبياد طوكيو 2020

وكالاتوكالات

أكد العداء المغربي سفيان البقالي، المتخصص في مسافة ثلاثة آلاف متر موانع، مساء  الثلاثاء بالدار البيضاء، عزمه الظفر بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، واسترجاع أمجاد ألعاب القوى الوطنية.

 

وأوضح العداء المغربي، في ندوة صحفية بمناسبة اختياره ضمن قائمة العدائين الذين ستحتضنهم شركة "ألزا" خلال الدورة المقبلة من الألعاب الأولمبية، أن استعداداته تجري في ظروف جيدة معربا عن سعادته للدعم القوي لمسيرته الرياضية من قبل الشركة المحتضنة.


ويعول البقالي كثيرا على التجربة والخبرة والإنجازات التي حققها على مدى ست سنوات من الممارسة الرياضية، مسجلا أن مشاركته في دورة طوكيو ستكون مناسبة لإيصال رسالة قوية لكل الشباب المغاربة الراغبين في النجاح في حياتهم ، وقائلا: " كل شيء ممكن بوجود الإرادة والصبر والاستقامة".

 

ويذكر أن البطل المغربي سفيان البقالي، البالغ من العمر 23 سنة، استطاع أن يفرض اسمه كبطل في سباق الموانع، إبان مشاركته في بطولة ألعاب القوى سنة 2014، ليبدأ منذ ذلك الحين مساره ضمن فئة الكبار.



وبعد ذلك، مثل البقالي المغرب في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو (البرازيل) سنة 2016، قبل أن يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم سنة 2017 في لندن، ويحصل على الميدالية الذهبية في سباق 3000 متر موانع في البطولة الماسية التي جرت في باريس غشت الماضي.



كما حصل البطل المغربي على المركز الثالث في نهاية سباق 3000 م موانع المقامة في الدوحة (قطر) الشهر الماضي، والمنظمة من قبل أبطال العالم في ألعاب القوى المنضوين تحت لواء الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع