المزيد
الآن
روبرت ريدفورد: أشتاق للعهد القديم من السينما.. وحرياتنا مهددة
سينما

روبرت ريدفورد: أشتاق للعهد القديم من السينما.. وحرياتنا مهددة

قال المخرج والمنتج الامريكي روبرت ريدفورد إنه يشتاق للعهد القديم من السينما، حين كان ينتظر خلال طفولته نهاية الأسبوع لدخول قاعة السينما "ويرى الشاشة السحرية مع اناس آخرين.

ريدفورد الذي تحدث أمام حضور قياسي ضمن فعاليات مهرجان الفيلم بمراكش، عاد الى تفاصيل بداياته في مجال السينما كاشفا أن ولوجه لعالم التمثيل كان نتيجة ولعه وحبه الكبير للمجال وهو ما قاده للنجاح.

وعن دروسه المستفادة والتي راكمها طيلة 50 سنة من العمل في السينما، صرح المخرج الامريكي ان المخاطرة هي أهم شيء،  مشيرا ان  "من المخاطرة عدم المخاطرة، وعدم قطع اشواط وخطوات جديدة في الحياة بعيدا عن مساحة الأمان الخاصة بك".
وحول قوله مساء امس الجمعة خلال حفل تكريمه بالمهرجان اننا "نعيش فترة مظلمة"، شرح المتحدث قصده قائلا: الأخبار اليومية تكشف ذلك،  هناك ريح سوداء في العالم. مضيفا  ثم  "في أمريكا، نرى حرياتنا مهددة بسبب أنانية اشخاص ذوي بعد واحد، يوجدون على راس السلطة". 
 
واوضح النجم العالمي نّه يركز في حديثه على بلده فقط لمعرفته ما يجري بها عكس باقي الدول، مشيرا أحب أن ازور دولا أخرى كالمغرب، وأضاف  "من الصعب ألا انتقد عندما أتحدث عن بلدي، امريكا."

في ذات السياق، قال ريتفورد إن الدور الذي يريد أن يلعبه في المجتمع هو نقد الصمت وقول الحقيقة، موردا: "قولها مهم لمن ليس سهلا ايضا امام قوة السياسة".

وحول نصيحته للأجيال الشابة من الذين يرغبون ولوج عالم الصناعة السينمائية قال روبرت ريدفورد:  "نصيحتي هي توخ الحذر عما حولك، كل التفاصيل وكل الأحداث".



 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع