المزيد
الآن
كتاب قريتو

رواية "الغريب" لألبير كامو في كتاب قريتو

دوزيمدوزيم

ماتت أمي اليوم، أو لعلها ماتت بالأمس، لست أدري، وصلتني برقية من دار المسنين تقول: "ماتت الأم، الدفن غداً. احتراماتنا". وهذا لا يعني شيئاً، ربما حدث ذلك بالأمس. رغم ما يتركه الموت فينا من حزن وأسى على فقدان من نحب، إلا أن ميرسو استقبل خبر وفاة بوالدته ببرودة وبلامبالاة، لم يتأثر ولم يعط اهتماما لهذا الحدث، لم يودع والدته، لم يبكها ولم يلق عليها نظرة الوادع...

انتهت مراسيم الدفن، واستأنف ميرسو حياته بشكل طبيعي... التقى عشيقته التي وجد أن لا أهمية للتعبير لها عن أحاسيسه تجاهها، ساعد صديقه... واستمر في لامبالاته واستهتاره...

ذات يوم، ارتكب ميرسو جريمة قتل بدم بارد ولسبب تافه جدا، وأحيل على القضاء ليقول كلمته، لكن كيف يمكن أن نحاكم إنسانا غريب الأطوار وبكل هذا العبث واللامبالاة؟...

تعتبر رواية "الغريب" لألبير كامو من أشهر الروايات العالمية، وقد اختارها كريم من مولاي بوعزة ليتقاسم معنا حبه للقراءة، هذا الحب ترجمه كريم إلى مبادرة قام بها رفقة زملائه، حيث جهز فضاء خاصا ليكون مكتبة ينفتح من خلالها سكان المنطقة على عالم الكتب.

مبادرة تستحق التنويه خاصة مع غياب مكتبات ومراكز ثقافية بمولاي بوعزة. كريم سيحدث لنا عن هذه المبادرة، عن علاقته بالكتب وأيضا عن تجربته في الكتابة. شاهدوا هذا العدد من "كتاب قريتو".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع