المزيد
الآن
رأس السنة الأمازيغية 2971 .. ما الذي يجب أن تعرفه عن هذه المناسبة؟
أخبار متفرقة

رأس السنة الأمازيغية 2971 .. ما الذي يجب أن تعرفه عن هذه المناسبة؟

دوزيمدوزيم

احتفالات رأس السنة الأمازيغية التي تصادف 13 يناير من كل سنة تحمل الكثير من الدلالات الرمزية الثقافية والهوياتية لدى بلدان شمال إفريقيا، كما أن طقوس الاحتفال بها تختلف من منطقة إلى أخرى، فما الذي يجب أن تعرفه عن هذه المناسبة؟

أصل التسمية ينّاير (Yennayer).

يناير هو كلمة مركبة من “ين” وتعني واحد و”ير” وتعني الشهر الأول، وبالأمازيغية “يناير”.

لماذا 13 يناير؟

يبدأ التقويم الزراعي للأمازيغ يوم 13 يناير ، وهو مستوحى من التقويم اليولياني وكان سائدا شمال أفريقيا خلال فترة الهيمنة الرومانية.

بداية الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

يعود تاريخ الاحتفال بالسنة الأمازيغية حسب المجلدات والابحاث التاريخية في هذا الباب إلى سنة 950 قبل الميلاد وانتصار أمازيغ شمال افريقيا على المصريين القدامى واعتلاء الملك شيشونك الحكم الفرعوني.

دلالات الاحتفال بالسنة الأمازيغية

الاحتفال يؤكد ارتباط الإنسان الامازيغي بالأرض وبمحاصيلها وخيراتها، هو احتفال بالأرض، الإنسان والذاكرة.

طقوس الاحتفال

هناك من يحتفل بهذا اليوم من خلال تهيئ طبق "تاكولا"، طبق "أوركيمن" المكون من سبعة أنواع من الحبوب، في حين يعد آخرون طبق "الكسكس بسبع خضار"، بينما يبقى المشترك بين كل هذه الأطباق، ارتباط جميع مكوناتها بخيرات الأرض.

ويتم وضع أغورمي (نوى التمر) داخل عصيدة "تاكلا"، ومن يعثر على النوى أثناء الأكل سيكون هو الأوفر حظا خلال السنة الجديدة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع