المزيد
الآن
دراسة ميدانية تكشف ارتفاع مؤشر الثقة بالمؤسسة الأمنية لدى الشباب
فيروس كورونا

دراسة ميدانية تكشف ارتفاع مؤشر الثقة بالمؤسسة الأمنية لدى الشباب

كشفت دراسة لمرصد الشمال لحقوق الإنسان ONDH  حول مؤشرات الثقة، عن تعبير الشباب المستهدفين في الدراسة عن ثقتهم  بالإدارة العامة للأمن الوطني   بمؤشر إيجابي بلغ 69 %  مقابل 27 % كان لهم راي سلبي ، حيث أعلنت الدراسة عن حلول المؤسسة الأمنية في الرتبة الاولى على مستوى مؤشر الثقة الايجابي. 

ووفق  الدراسة التي أنجزها مكتب دراسات خاص ، شملت 500 شاب وشابة من الفئة العمرية بين 18 و 25 سنة، 52 % منهم ذكور و 48 % اناث، يقطنون بجهة طنجة تطوان  الحسيمة،سجلت  وزارة التربية الوطنية احتلالها للمرتبة الثانية بمؤشر إيجابي بلغ 51 % و 45 بمؤشر سلبي مقابل حياد 4 %.

أما وزارة الصحة  وفي ظل المجهودات المبذولة للحد من فيروس كورونا،  فقد جاءت في الرتبة الثالثة بمؤشر ثقة إيجابي بلغ 49 % مقابل 46 في المائة سلبي وحياد 5 %. متبوعة  بوزارة الداخلية، في الرتبة الرابعة، بمؤشر ثقة إيجابي بلغ %   41  مقابل 54  %  سلبيا، و حياد  5 %. 

أما على مستوى المؤسسات المالية ، فقد سجل المرصد في دراسته الميدانية استقرار وزارة الاقتصاد والمالية  وإصلاح الإدارة في الرتبة الخامسة بمؤشر ثقة سلبي  بلغ 64 % فيما عبر  36 في المئة من العينة المدروسة عن ثقة ايجابية بهذه الادارة .

المثير في الدراسة هو تسجيل تصور سلبي تجاه أداء وزارة الاوقاف  والشؤون الاسلامية  بمؤشر ثقة سلبي بلغ 56 %، في مقابل 33 % إيجابي بينما 11 في المئة عبروا عن حيادهم.

الدراسة خلصت لمعطى سلبي تجاه ثقة الشباب المغاربة  في  رئاسة الحكومة ، حيث حلت في المرتبة السابعة ،بين مجموعة من المؤسسات الوطنية التي شملتها الدراسة، إذ بلغ  المؤشر الثقة السلبي 71 % مقابل 24 % عبروا عن ثقتهم  الإيجابية ، فيما 5 % عبروا عن حيادهم.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع