المزيد
الآن
خبير: فوائد اقتصادية كبيرة لمشروع القطار بين مراكش وأكادير
اقتصاد

خبير: فوائد اقتصادية كبيرة لمشروع القطار بين مراكش وأكادير

قال رحيم الطور، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بآيت ملول، التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، إنه يجب العمل على تنفيذ التوجيهات الملكية بإطلاق خط سككي يربط بين مراكش وأكادير في أقرب وقت ممكن، ذلك أن هذا المشروع في حال تنفيذه سيحمل العديد من المنافع الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة لجهة سوس ماسة.

وأوضح في حوار مع موقع القناة الثانية أن إنجاز هذا المشروع سينعكس بشكل إيجابي على الحركة التجارية بين أكبر مدينتين سياحتين بالمغرب، حيث سيتمخض عن هذا الخط السككي خلق طريق تجارية أقصر وأرخص، كما أن تحليل المنافع الاقتصادية للمشروع يظهر أنه سيساهم في دعم الأنشطة الاقتصادية والسياحية وتعزيز تكامل مقومات الاقتصاد المحلي.

وفيما يلي نص الحوار،

لماذا تأخر إنجاز مشروع الخط السككي بين مراكش وأكادير؟

هذا المشروع لطالما كان ضمن المطالب الملحة لكافة الحساسيات السياسية والجمعوية بالمدينة طيلة السنوات الماضية، وتمت مناقشته عدة مرات في البرلمان، وأنا شخصيا طرحته كسؤال عندما تقلدت المسؤولية البرلمانية، إيمانا بالفوائد الاقتصادية الكبيرة التي سيحملها هذا المشروع لمدينة أكادير، وجهة سوس ماسة عموما، لكن هذا المشروع ورغم كافة النداءات المتتالية، لم تتم ترجمته على أرض الواقع، وبقيت مدينة بحجم أكادير دون ارتباط بالشبكة الوطنية للقطارات، ولكننا نأمل أن تكون التوجيهات الملكية الأخيرة لربط المدينة بخط السكة الحديدية السبب في إخراج هذا المشروع أخيرا لحيز الوجود، حاله حال باقي الاستثمارات العمومية الكبرى في سوس ماسة كالميناء والمطار والطريق السيار، التي كانت كلها بمبادرات ملكية.

ماهي الأسباب التي أدت لعدم إنجاز هذا المشروع؟

الأسباب راجعة لجوانب تجارية محضة إذ برر المسؤولون عدم المضي قدما في إنجاز المشروع، الذي كان سيقلص مدة الرحلة بين مراكش وأكادير و ينعكس إيجابا على الحركة التجارية والتوظيف والاقتصاد المحلي للمدينة والجهة، بكونه سيكلف الكثير من الأموال لتنفيذه، كما توقعوا أن تكون مردوديته ضعيفة وغير قادر على تغطية مصاريفه، إلى جانب صعوبة الطبيعة الجغرافية، لكن المثير في الأمر أن هذه التبريرات هي نفسها التي وقفت في مرحلة سابقة عائقا أمام تمديد شبكة الطرق السيارة إلى أكادير، قبل أن ينجح المشروع في التغلب على كافة التحديات المالية والطبيعية ويصبح أمرا واقعا.

ماهي المنافع الاقتصادية المتوقعة من مشروع الخط السككي بين مراكش وأكادير؟

مشروع الخط السككي سيحقق الكثير من المنافع الاقتصادية والاجتماعية إذ يتوقع أن يكون لتمديد شبكة القطارات لتصل إلى أكادير آثار إيجابية على جهة سوس ماسة، ومن بينها اختصار أوقات السفر ما يدعم القطاع السياحي، إلى جانب تنشيط الحركة التجارية ودعم الصادرات عبر التوفير في كلفة شحن البضائع والسلع، كما سيساعد في تحريك عمليات التوظيف وزيادة تنافسية الشركات المحلية، إذ تعد السكك الحديدية من الوسائل التي تساهم في تعزيز التكامل الاقتصادي بين المدن وإحداث التنمية الحضرية والاقتصادية التي تستفيد منها شرائح واسعة، وفي الوقت نفسه سيساهم المشروع حال تنفيذه في تحويل جهة سوس ماسة إلى طريق رئيسي لحركة التجارة الخارجية المغربية عبر تشجيع المبادلات لاسيما مع دول إفريقيا جنوب الصحراء.  

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع