المزيد
الآن
خير لبلاد

حليب الإبل: بين الإقبال الكبير ومشاكل التسويق في "خير لبلاد"، الأحد في 1 و45 دقيقة زوالا

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

يعرف حليب الإبل إقبالا متزايدا، ففوائده الصحية الكثيرة دفعت عددا كبيرا من الراغبين في الاستفادة من هذه الفوائد  إلى البحث عنه بشتى الطرق، غير أن العثور عن هذا الحليب يبقى أمرا صعبا نظرا لوجود بعض المعيقات. في هذا العدد من خير لبلاد، يقربنا بنداود قصاب من هذا الموضوع ومن كيفية تطوير مجال تسويق حليب الإبل ليصل إلى مختلف مناطق المملكة. الأحد 13 أكتوبر في 1 و45 دقيقة بعد الزوال.

إلى مدينة بوجدور بجهة العيون الساقية الحمراء، انتقل فريق البرنامج ليعاين عن كثب أساليب وقواعد تربية الإبل التي تعتبر من أهم مكونات الهوية الصحراوية، حيث التقى بوحدة تهتم بإنتاج حليب الإبل، ليس أي حليب، لأن هذه المادة لديها مواصفات حتى تكون من النوع الجيد، وأهمها الرعي التقليدي الطبيعي حيث تتغذى الإبل في هذه المناطق الصحراوية على مجموعة من الأعشاب التي تضمن جودته.

الطلب على حليب الإبل في تزايد، وهذه الوحدة توزعه على عدة مدن بالمغرب، لكن الكميات تبقى قليلة وهو الأمر الذي تسعى إلى تجاوزه حيث تراهن على إيصال هذا الحليب إلى كل مناطق المغرب بثمن مناسب وبدون مضاربات. فما هي المعيقات التي تعترض هذا المشروع، وكيف تعمل هذه الوحدة على تجاوزها؟ الجواب في هذا العدد من خير لبلاد.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع