المزيد
الآن
تراجع الواردات يرفع احتياطي المغرب من العملة الصعبة إلى 297 مليار درهم
اقتصاد

تراجع الواردات يرفع احتياطي المغرب من العملة الصعبة إلى 297 مليار درهم

دوزيمدوزيم

بلغت الأصول الاحتياطية الرسمية للمغرب 296.9 مليار درهم بزيادة نسبتها 0.3 في المائة خلال الفترة ما بين 3 و9 شتنبر الجاري، و25.5  في المائة على أساس سنوي.

وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أية عملية مناقصة في سوق الصرف، مشيرا إلى أنه قام بضخ 24.5 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام بناء على طلب عروض. 

كما قام باحتساب مبلغ 41.8 مليار درهم على شكل معاملات لإعادة الشراء، و33.9 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، ومبلغ 5.9 مليار درهم المقدمة في شكل مبادلة للصرف، ليصل الحجم الإجمالي للتدخلات بلغ 106.2 مليار درهم.

وفي ما يتعلق بالسوق البنكية، سجل المصدر ذاته، أن متوسط حجم التداول اليومي بلغ 4.7 مليار درهم، واستقر المعدل البنكي عند نسبة 1.5 في المائة في المتوسط، مضيفا أنه ضخ مبلغ 24.3 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام خلال طلب العروض ليوم 9 شتنبر (تاريخ الاستحقاق 10 شتنبر).

وكان مكتب الصرف قد أفاد في نشرة إحصائيات المبادلات الخارجية لنهاية شهر يوليوز أن الواردات، وباستثناء الحبوب، التي عرفت زيادة بنسبة 23.2 بالمئة أو ما يعادل 6.5 مليار درهم، نتيجة الجفاف، فقد عرفت انخفاضا في مختلف المجالات، حيث تراجعت واردات سلع التجهيز بنسبة 18.5 بالمئة أو ما يعادل 13.8 مليار درهم، والسلع نصف المصنعة بنسبة 16.6 بالمئة أو ما يعادل 10.3 مليار درهم، والسلع الخام بنسبة 17.8 بالمئة أو ما يعادل 2.4 مليار درهم، والمواد الطاقية بنسبة 31.6 بالمئة أو ما يعادل 14.2 مليار درهم، والسلع الجاهزة للاستهلاك بنسبة 24.8 بالمئة أو ما يعادل تراجعا في فاتورة الواردات بقيمة 16.3 مليار درهم مع متم شهر يوليوز المنصرم. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع