المزيد
الآن
بولعجول: ندرس علاقة "حالة الطوارئ" بانخفاض محتمل في حوادث السير
حوادث السير

بولعجول: ندرس علاقة "حالة الطوارئ" بانخفاض محتمل في حوادث السير

قال بناصر بولعجول، رئيس الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، إن هناك ارتباط وثيق بين حركية العربات واحتمال وقوع حوادث سير، متوقعا في تصريح للموقع إمكانية تسجيل انخفاض في حوادث السير بالمغرب بالتزامن مع فرض إجراءات حالة الطوارئ الصحية، لكن لا شيء رسمي لحدود الآن، على حد قوله. 

ونتج عن قرار الحكومة فرض إجراءات حالة الطوارئ الصحية لمنع انتشار غير متحكم فيه لفيروس كورونا ومنع المواطنين من التنقل بين المدن توقف مئات الآلاف من السيارات والعربات أمام المنازل وفي المرابد دون تحرك، وأصبحت بعض المدن التي كانت تعاني من ازدحامات مرورية خانقة خاوية على عروشها. 

وتشير آخر حصيلة للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد جرى تسجيل 2180 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 23 إلى 29 مارس الجاري، لقي خلالها خمسة أشخاص مصرعهم، وأصيب 271 آخرون بجروح، إصابات 10 منهم بليغة. 

وأضاف بولعجول أنه من السابق لآوانه الجزم بوجود علاقة مباشرة بين فرض إجراءات حالة الطوارئ الصحية وانخفاض مرتقب في حوادث السير، لكن يبقى احتمال تسجيل تراجع على هذا المستوى واردا، مشيرا أن الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية توجد حاليا في طور جمع المعطيات قبل الخروج بنتائج رسمية في الموضوع.

وأوضح ذات المتحدث (يمين الصورة) أن بعض الأشخاص يستخدمون الأرقام التي توفرها المديرية العامة للأمن الوطني وقراءتها بشكل يوحي بتسجيل انخفاض في حوادث السير، مؤكدا أن الموضوع لا يزال قيد الدراسة ولا توجد بالتالي لحدود الساعة أرقام رسمية لتأكيد أو نفي هذه المعطيات المتداولة. 

وتسلمت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية شهر فبراير المنصرم رسميا مهام تدبير ملف السلامة على الطرق في المغرب وتدبير كل المهن المرتبطة بالسلامة الطرقية وإعداد وتنفيذ الاستراتيجيات ومشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية ذات الصلة، وذلك عقب انعقاد أشغال أول مجلس إدراة لها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع