المزيد
الآن
بوريطة يكشف كواليس وأسباب حياد المغرب من أزمة الخليج
دبلوماسية

بوريطة يكشف كواليس وأسباب حياد المغرب من أزمة الخليج

آخر تحديث

عاد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء خلال استضافته ببرنامج "بلا حدود"، الذي تبثه قناة الجزيرة القطرية، إلى تفاصيل وكواليس اتخاذ المغرب لموقف الحياد من أزمة الخليج إثر الحصار الذي فرض على قطر.

وقال بوريطة إن موقف الحياد الذي تبنته المملكة المغربية من ما جرى للأسف كانت لديه منطلقات واضحة، "ضمنها  أولا العلاقة الشخصية القوية التي تربط جلالة  الملك مع قادة الخليج، والعلاقات الاستراتيجية التي تجمع المملكة مع دول المنطقة، وقناعة جلالة الملك بأن مجلس التعاون الخليجي هو نقطة الضوء الوحيدة في ظلام العالم العربي."

وأضاف وزير الخاريجة المغربي أن خطاب الملك في قمة مجلس التعاون الحليجية لسنة 2016  ربط مصير المغرب بمصير المنطقة، والمغرب يعتبر أن لديه مسؤولية في رأب الصدع وفي تقريب وجهات النظر.

"الحياد الذي عبر عنه المغرب تجاه الأزمة لا يعني اللامبالاة أو أن المغرب غير مهتم بما يجري. كانت هناك  اتصالات المكثفة، وتنقل جلالة الملك إلى المنطقة، ومازال جلالته يجري اتصالات إلى اليوم من أجل البحث عن سبل تقريب وجهات النظر، " يوضح بوريطة، مشددا على أن  العالم العربي يحتاج إلى البحث عن إشكاليات ومسببات الأزمة كي يعود مجلس التعاون الخليجي كما كان،  مجلس التعاون الخليجي هو نموذج نريده في منطقة المغرب العربي.

وشدد بوريطة على أن قرار المغرب باتخاذ موقف الحياد تم بشكل استقلالي، إذ قال إن " سياسة المغرب الخارجية التي يقودها جلالة الملك تعتمد على الاستقلالية انطلاقا من قناعات وتقييم وتحليل للأمور."

ثانيا، يضيف بوريطة، " فإن علاقة جلالة الملك مع المنطقة، ليست محاباة لطرف ومعاداة آخر، بل هي علاقة مع مجلس تعاون قوي، وعلاقة المغرب مع السعودية هي قوية، وضمانتها هي العلاقة القوية بين الأسرتين الملكيتين المغربية والسعودية."

وأوضح رئيس الدبلوماسية المغربي أن "دور المغرب ليس في الاصطفاف، ولكن في تقريب وجهات النظر. المغرب يستمع إلى الجميع ويحاول تقريب وجهات النظر."

السمات ذات صلة

آخر المواضيع