المزيد
الآن
بنشعبون:التأسيس لنظام ضريبي عادل بقتضي القطع مع مرحلة انعدام الثقة
اقتصاد

بنشعبون:التأسيس لنظام ضريبي عادل بقتضي القطع مع مرحلة انعدام الثقة

دوزيمدوزيم

قال محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة إنه" إذا كان المغرب يحظى بالثقة بالخارج، فإن الرهان اليوم هو أن نعيد هذه الثقة داخليا، حتى نتمكن من وضع أسس مرحلة جديدة شعارها المسؤولية والمواطنة الحقيقية من أجل بناء المستقبل".

وأضاف بنشعبون خلال رده على  تدخلات الفرق والمجموعات النيابية  خلال مناقشة مشروع قانون مالية 2020 "ومما لاشك فيه أن بناء المستقبل يتطلب مساهمة الجميع من خلال الانخراط الطوعي في آداء الضريبة و أنتم تعلمون أن تغيير السلوك الضريبي ينبني على إعادة الثقة للفاعلين الاقتصاديين ولكل الملزمين".

وتابع الوزير"إذا كنا قد اتفقا في المناظرة الوطنية حول الجبايات على التأسيس لنظام ضريبي عادل، فإن بلوغ هذا المراد يقتضي التأسيس لمرحلة انتقالية تقطع مع مرحلة انعدام الثقة وتمكن من الولوج إلى مرحلة بناء أجواء التفاهم والوعي بأهمية الامتثال الضريبي.

وزاد بنشعبون،"وبالتالي فلا يمكن أن أقبل أبدا أن يتم تبخيس هذا المجهود وهذه الاستراتيجية الواضحة لتنزيل رؤية  إلاصلاح الضريبي اتفقنا عليها مع كل الفاعلين في إطار المناظرة، من خلال اتهام الحكومة بتشجيع التملص الضريبي فبلادنا بكل مؤسساتها منخرطة انخراطا كليا في الاستراتيجية الدولية لمحاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

وأردف بنشعبون:"لايمكن أن أقبل بالقول بأن الحكومة خضعت لإملاءات الاتحاد الأوربي فیما يخص النظام الجبائي المطبق على المناطق الحرة، التي ستسمى من الان فصاعدا بمناطق التسريع الصناعي، والشركات المكتسبة لصفة "القطب المالي للدار البيضاء".  

واستطرد،"لهذا أود التأ كيد على أن المغرب اتخذ التدابير المدرجة في هذا المشروع بكل سيادية وهو حريص على حماية مصالحه الاقتصادية المرتبطة أساسا بتشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل..وبالتالي فلم يتم اتخاذ أي تدبير دون تقييم دقيق لأثره على المقاولة الوطنية والاستثمار بشكل عام كما أود التأكيد على أن النظام الضريبي الحالي يظل ساريا على الشركات القائمة من قبل في هذه المناطق، في حين أن الشركات التي ستستقر في هذه المناطق بإمكانها الاستفادة من الاعفاء لمدة خمس سنوات من الضريبة على الشركات".  

السمات ذات صلة

آخر المواضيع