ووفق بلاغ لوزارة الصحة فالقرار الذي اتخذته، جاء “اعتبارا للتطورات الأخيرة للوضع الوبائي العالمي المتمثلة في تأكيد ظهور حالات في عدد من الدول، خاصة بأوروبا” مضيفة أنها “تواصل اعتبار خطر انتشار الفيروس على الصعيد الوطني منخفض وتؤكد، مرة أخرى، أنه لم يتم تسجيل أي حالة مشتبه بها أو مؤكدة حتى الآن”.

وقالت الوزارة إنه تم تعزيز" المنظومة الوطنية للرصد والمراقبة الوبائية، وأن نظام التشخيص الفيرولوجي وعلاج  المرضى المحتملين قد تمت أجرأته وتفعيله"..

و زاد البلاغ" لا توصي الوزارة المواطنين، بأي تدابير وقائية استثنائية، عدا قواعد النظافة المعتادة: غسل اليدين بشكل متكرر، تغطية الفم والأنف في حالة السعال أو العطس، وتجنب الاتصال الوثيق بالمرضى المصابين بأعراض تنفسية".