المزيد
الآن
بعد رفض نقابي.. إدارة "لارام" تدخل تعديلات على مخطط المغادرة الطوعية
النقل الجوي

بعد رفض نقابي.. إدارة "لارام" تدخل تعديلات على مخطط المغادرة الطوعية

دوزيمدوزيم

رفض ممثلو الجامعة الوطنية للنقل الجوي، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، صيغة العرض الذي طرحته إدارة شركة الخطوط الملكية المغربية لتجاوز الأزمة المالية الاقتصادية التي تمر منها الشركة، لا سيما الشق المتعلق بالاستغناء عن المستخدمين.

وكانت شركة الخطوط الملكية المغربية قد عرضت مخططا للخروج من الأزمة يضم من بين أمور أخرى تقليص عدد المستخدمين من جميع الفئات سيشمل أزيد من 800 شخص، مع وضع خطة للمغادرة الطوعية لمستخدمي الشركة الذين تزيد أعمارهم 57 سنة، والذين يتوفرون على 15 سنة من الأقدمية بالشركة.

وأكد ممثلو النقابة على رفضهم التوجه نحو تسريح المستخدمين والدفع بهم قسرا وبشكل مستهدف نحو مغادرة شركة الخطوط الملكية المغربية، مشددين على ضرورة قيام إدارة الشركة بإدخال تعديلات على مقترح المغادرة الطوعية بما يحفظ الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للشغيلة.

و أوضحت النقابة أنه على إثر ذلك اقترحت الشركة في اجتماع اليوم الخميس 9 يوليوز صيغة معدلة لخطة المغادرة الطوعية، مشيرة أن الشركة أكدت خلال الاجتماع على الطبيعة الطوعية للعملية وعدم ممارستها لأي ضغوط على المستخدمين من أجل القبول بها.

وأضافت أنه بعد مناقشة العرض المعدل الذي قدمته إدارة الشركة، جرى الاتفاق على خمسة تحسينات لخطة المغادرة الطوعية تتيح للأشخاص المعنيين الحفاظ على حقوقهم الاجتماعية وقدرتهم الشرائية، حيث تم الاتفاق على تمديد عرض المغادرة الطوعية للمستخدمين البالغين من السن 56 سنة فما فوق بدلا من 57 سنة.

كما تم الاتفاق على ضرورة دفع الشركة للمستخدم الذي ينخرط في عملية المغادرة الطوعية مكافأة نهاية الخدمة تعادل 5 أشهر من الراتب بحد أقصى 100000 درهم، وذلك بغض النظر عن السنوات المتبقية، مع إدراج حصة الراتب من مساهمة RECORE في حساب المدخرات.

وبخصوص المساهمات التعاضدية، تم الاتفاق على تغطية كاملة لحصة صاحب العمل والمستخدم على مجموع السنوات المتبقية، فضلا عن استفادة المنخرطين في عملية المغادرة الطوعية من جميع مزايا ووضع المتقاعدين في الخطوط الملكية المغربية. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع