المزيد
الآن
بعد القرارات الأخيرة للخارجية.. المحترفون العالقون بإمكانهم العودة للأندية ال...
رياضة

بعد القرارات الأخيرة للخارجية.. المحترفون العالقون بإمكانهم العودة للأندية الوطنية

ما زالت مجموعة من الأندية الوطنية تعاني من غياب محترفيها أو مدربيها عن التداريب بسبب تواجدهم خارج التراب المغربي، إلا أن هذا المشكل بات قريبا من الانتهاء بعد القرار الأخير الذي أصدرته وزارة الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.


وأوضح الخبير في القانون الرياضي، يحيى السعيدي، في حديثه مع موقع القناة الثانية أن الأندية الوطنية سيكون بإمكانها استعادة عناصرها المتواجدة خارج المغرب بحكم اعتبارهم أجانبا مقيمين بالمغرب.


وسيكون أبرز عائق يواجه الأندية الوطنية من أجل استعادة محترفيها الأفارقة هو عدم إدراج شركتي الخطوط الملكية المغربية للطيران والعربية للطيران في برنامجهما لرحلات خاصة ببعض الدول التي يتواجد فيها لاعبو الفرق الوطنية، كحال الرجاء الرياضي الذي ينتظر عودة محترفيه من الكونغو الديموقراطية.

 

 


وإلى جانب هذا العائق، يتعذر في بعض البلدان الإفريقية إجراء اختبارات الكشف (PCR) أو الاختبار السيرولوجي الذي يعتبر من بين شروط السفر إلى المغرب، علما أن وزارة الخارجية أكدت أن الاتصالات جارية مع سلطات هذه البلدان الصديقة لايجاد حلول مناسبة في أقرب الاجال.

 


في مقابل ذلك، من المنتظر أن يستقبل أولمبيك خريبكة مدربه التونسي، أحمد العجلاني، وكذلك الشأن بالنسبة للوداد الرياضي الذي ينتظر عودة لاعبه سفيان كركاش من بلجيكا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع