المزيد
الآن
بعد إغلاق مذابح..مولاي أحمد أفيلال:سنقف مع مهنيي المذابح حتى تسوى وضعيتهم
مجتمع

بعد إغلاق مذابح..مولاي أحمد أفيلال:سنقف مع مهنيي المذابح حتى تسوى وضعيتهم

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

في الوقت الذي خرج فيه يوم التلاثاء الماضي جزارو البيضاء للاحتجاج أمام البرلمان بعد إغلاق مذابح تشكل مورد رزقهم الوحيد، أكد مولاي أحمد أفيلال رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن في حوار خص به موقع الثانية أن الاتحاد لن يتوان في المطالبة بإنصاف هذه الفئة وإيجاد حل لها بعدما أصبحت مشردة

وفيما يلي نص الحولر...

حدثنا عن أصل المشكل ؟

أصل المشكل مرتبط يتقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي وقف على الحالة المتردية لمذابح الأسواق الأسبوعية والمجازر الحضرية في اطار التفتيش الرقابي الذي خضع له المكتب الوطني لسلامة الصحية للمنتجات الغذائية مما دفع بهذا المكتب إلى مراسلة المجالس الجماعية عن طريق السلطات الترابية ومطالبتهم بتأهيل المذابح والمجازر التابعة لنفودهم في مهلة زمنية محددة للقيام بهذه الإصلاحات.

وبعد مرور هذه المدة وعدم تجاوب مجموعة كبيرة من الجماعات مع مراسلة المكتب الوطني قام هذا الأخير بتعليق التفتيش الصحي بمجموعة من المذابح فعلى مستوى ضواحي مدينة الدارالبيضاء تم تعلق التفتيش بمجموعة من المذابح الأساسية كمذبح مديونة وتيط مليل و ولاد جرار بوسكورة وتعتبر هذه المذابح هي المزود الرئيسي لأقاليم مهمة على مستوى الجهة.

السؤال المطروح بشدة ما ذنب مهنيي هذه المذابح اللذين كانوا يؤدون الرسوم الجبائية للذبح أضف إلى ذلك المبالغ الكبيرة التي كانت تجنيها الجماعات التابعة لها هذه المذابح جراء صفقات استغلال هذا المرفق.

من المسؤول في نظركم عن تأهيل ونظافة هذا المرفق؟

 مسؤولية التأهيل والنظافة والصيانة فهي على عاتق المجالس وليس على عاتق المهنيين وبدل محاسبة هذه المجالس على تهاونها وعدم تجاوبها مع مراسلة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية تم إغلاق هذه المذابح مع تعريض فئة عريضة من المهنيين إلى التشريد والعطالة.

 على مستوى جهة الدارالبيضاء سطات فهناك 50 مذبحا وكل مذبح يشغل أكثر من 200 مهني ما بين جزار ومقاولي للذبح وغيرهم وهذا ما يتناقض والتوجهات الملكية السامية الداعية لدعم المقاولات الجد صغرى والصغرى والمتوسطة والتي تعتبر هذه الفئة من ضمنهم.

ماهي الحلول المقترحة؟

 لقد اقترحنا أن تعطى مهلة 24 شهرا من أجل أن تقوم المجالس الجماعية بتأهيل مجازرها ومذابحها وإعطاء الفرصة للخواص من أجل إنجاز مشاريع استثمارية في مجال المجازر بتراب المجالس التي ليست لديها إمكانيات في اطار شراكة مابين القطاع العام والخاص.

هل لقيت الوقفة التي نظمها الاتحاد الجهوي للجزارين أمام البرلمان آذانا صاغية؟

 لقد تفاعل مع الوقفة التي نظمها الاتحاد الجهوي للجزارين بجهة الدارالبيضاء سطات أمام قبة البرلمان يوم الثلاثاء 14 يناير الفريقين الاستقلالين بمجلسي النواب والمستشارين وقررا تبني هذا الملف عبر رفع أسئلة في الموضوع إلى الجهات المسؤولة وعن طريق المطالبة بلجنة استطلاعية كما وعدنا الفريق بمجلس النواب بتنظيم ندوة حول اللحوم الحمراء، علما اننا نتوخى أن تتجاوب جميع الفرق البرلمانية من أغلبية ومعارضة مع هذا الملف لما يكتسيه من صبغة اجتماعية واقتصادية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع