المزيد
الآن
بدء توافد ضيوف "كرانس مونتانا"..  والمنتدى يرفع نسب إشغال فنادق الداخلة
مجتمع

بدء توافد ضيوف "كرانس مونتانا".. والمنتدى يرفع نسب إشغال فنادق الداخلة

من الداخلة: طارق البركةمن الداخلة: طارق البركة

يشهد مطار مدينة الداخلة الدولي، منذ صباح اليوم الخميس توافد ضيوف المدينة لحضور منتدى "كرانس مونتانا" 2019 في دورته الخامسة، الذي يحتفي هذه السنة بالشباب الإفريقي ما بين 13 و 17 مارس الجاري.

ووصل صباح اليوم الخميس كابا كوندي السيدة الأولى لدولة غينيا، وماريا كونسويلو وزيرة الأعمال الاجتماعية بدولة غينيا الاستوائية، وسيمون كومباوري، وزير الدولة، وزير الداخلية بدولة بوركينا فاسو، وروفينو أوفونو كاتب الدولة في الاتصالات بدولة غينيا الاستوائية، وماثياس أوطونغا نائب رئيس لجنة القوانين بدولة الغابون.

وقامت الجهة المنظمة بتسخير كافة إمكانياتها بتنسيق مع شركائها المؤسساتيين والخواص، من أجل استقبال ضيوف المنتدى وتقديم كافة التسهيلات لهم. ومن المنتظر أن يصل باقي الضيوف تباعا على مدار اليوم الخميس ويوم غد الجمعة.

ورصد موقع القناة الثانية الترتيبات النهائية قبل الانطلاقة الرسمية لمنتدى كرانس مونتانا غدا الجمعة بقصر المؤتمرات على سواحل الداخلة، والذي من المقرر أن يحضره رؤساء دول وحكومات ووزراء ومنظمات إقليمية ودولية وبرلمانيين ومقاولات من إفريقيا ومن دول الجنوب والعالم، حسب بلاغ للجنة المكلفة بالتنظيم.

 

وجرى الوقوف على آخر الاستعدادات اللوجستية والفنية للمنتدى من خلال تفقد التجهيزات والقاعة التي ستستضيف الجلسة الافتتاحية والتي يجري العمل على قدم وساق من أجل الانتهاء من تجهيزها، بالإضافة إلى وضع آخر الترتيبات على أروقة قرية منتدى "كرانس مونتنا" التي تشكل فضاء لعرض مشاريع الشركاء المؤسساتيين للمنتدى ومنتوجات التعاونيات المحلية.  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ومن المتوقع أن تعرف المدينة رواجا سياحيا غير مسبوق سيرفع من نسب الإشغال في الفنادق بالتزامن مع فعاليات "كرانس مونتانا"، الدي سيعرف كسابقاتها مشاركة حضور وازن من عدة دول.

وبحسب عاملين في القطاع، فإن جميع فنادق المدينة، بما فيها الشقق الفندقية، تعمل حاليا بطاقتها القصوى، بعدما ارتفعت نسب الإشغال بسبب حجوزات المئات من ضيوف المدينة المشاركين في المنتدى والمنظمين والصحافيين وكافة التلوينات الأمنية. وأشارت المصادر أن تنظيم هذا المؤتمر نجح في زيادة متوسط الإشغال في الفنادق والشقق الفندقية بنسب مهمة بالإضافة إلى خلق رواج اقتصادي وتجاري بالمدينة، حيث يقوم المشاركون في المنتدى بارتياد الأسواق من أجل اقتناء الملابس التقليدية الصحراوية والمطاعم والمقاهي لتذوق الشاي الصحراوي والأكلات المحلية.

وأوضحت ذات المصادر أن منتدى "كرانس مونتانا" يساهم أيضا في الترويج لمدينة الداخلة كمقصد سياحي من خلال إبراز مؤهلاتها الطبيعية من سواحل خلابة ورمال ذهبية وطقس جميل طيلة السنة، مؤكدين أن تأثير المنتدى على إشغال الفنادق لا يمتد خلال فترة المنتدى فقط، بل يمتد لفترة طويلة نظرا لعودة العديد من المشاركين فيه إلى الداخلة للسياحة والاستجمام.

وتقترح الدورة الخامسة من "كرانس مونتانا"  فتح نقاش معمق حول الوسائل القمينة ببناء قارة افريقية قوية وعصرية تكون في خدمة شبابها، بالإضافة إلى مناقشة مواضيع في مجالات الأمن الطاقي، والإكراهات البيئية، والاقتصاد الرقمي، والصحة العمومية، والفلاحة المستدامة، وتشجيع ريادة المقاولين الشباب والقيادات النسائية.

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع