المزيد
الآن
(انطلقوا من البطولة) حسن ناظر.. سرق الأضواء في البرتغال بأهدافه الغزيرة
رياضة

(انطلقوا من البطولة) حسن ناظر.. سرق الأضواء في البرتغال بأهدافه الغزيرة

بمناسبة شهر رمضان الكريم، يعمل موقع القناة الثانية على تخصيص سلسلة من الحلقات التعريفية بأبرز اللاعبين الذين انطلقوا من الدوري المغربي واستطاعوا العبور صوب الدوريات الأوربية. سلسلة يبقى الهدف منها إحياء تاريخ الكرة الوطنية وفي نفس الوقت فتح النقاش حول المشاكل التي أضحى يواجهها اللاعبون المحليون من أجل الالتحاق بالدوريات الأوربية.

 

تألق حسن ناظر بشكل لافت خلال أواخر ثمانينات القرن الماضي بقميص الوداد الرياضي، حيث أحرز أهدافا عديدة وفاز بجائزة أفضل هداف في الدوري المغربي خلال ثلاث سنوات؛ 1986، 1987 و1989.

 

وكانت توحي المستويات المميزة التي يقدمها حسن ناظر بأنه قريب من الاحتراف، وهو ما تأتى سنة 1990 حين انتقل لنادي مايوركا الإسباني.


وإلى جانب مستوياته الجيدة، كان حارس المنتخب الوطني السابق، بادو الزاكي، من بين الأسباب التي قادت ناظر إلى مايوركا، حيث كان وراء اقتراح إسم ناظر على مسؤولي الفريق، لينجح بعد ذلك المهاجم الودادي في الاختبار الذي أجري له ويقضي مع الفريق الإسباني موسمين متتاليين.

 


وخاض ناظر رفقة مايوركا قرابة 44 مباراة، إلا أنه لم ينجح في الحفاظ على الغزارة التهديفية التي كان يتميز بها رفقة الوداد الرياضي، ليحول وجهته بعد ذلك لفريق فارينسي البرتغالي الذي سيكتب معه أبرز محطاته الاحترافية.


ووقع ناظر على ثلاثة مواسم مميزة رفقة فارينسي تمكن خلالها من إحراز أزيد من 40 هدفا وتوج بلقب هداف الموسم الكروي 1994/1995 برصيد 21 هدفا، كما تخللت هذه المرحلة مشاركته رفقة المنتخب الوطني في كأس العالم الولايات المتحدة الأمريكية 1994.

 


وأسالت العروض التي قدمها ناظر رفقة فارينسي لعاب مجموعة من الأندية البرتغالية، من بينها فريق بنفيكا الذي نجح في التوقيع له سنة 1995.


ولعب ناظر بقميص بنفيكا البرتغالي لموسمين متتالين جاور خلالها المغربيين لخلج والحضريوي، إلا أنه فشل في الحفاظ على تألقه بفعل الإصابات المتكررة التي تعرض لها.

 


وقرر حسن ناظر بعد نهاية موسمه الثاني على التوالي مع نادي بنفيكا أن يعود لفريقه السابق فارينسي، ليقضي رفقته آخر سنوات احترافه استطاع خلالها أن يستعيد بريقه وكان قريبا من التتويج بلقب الهداف مرة أخرى خلال سنة 2001 بعد إحرازه لـ16 هدفا.

 

 

اقرأ أيضا:
(انطلقوا من البطولة) عزيز بودربالة.. قصة منتوج محلي صال وجال في الدوريات الأوربية

(انطلقوا من البطولة) عبد الكريم الحضريوي.. يسراه الساحرة منحته تأشيرة البرتغال 

(انطلقوا من البطولة) الطاهر الخلج.. إبن مدينة البهجة الذي رفع راية المغرب في البرتغال وإنجلترا 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع